اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

زراعة جهاز جديد بالقلب لمنع حدوث جلطات الدم

زراعة الجهاز
شخص لديه أزمة قلبية
2 صور

تقنية جديدة في مجال علاج أمراض القلب، تم التوصل إليها مؤخراً، يمكنها تجنيب آلاف الأشخاص السكتات الدماغية التي تهدد حياتهم بفضل عملية زرع جهاز جديد داخل القلب يمنع حدوث جلطات في الدم.


وبحسب موقع «ديلي ميل» فقد تم ابتكار جهاز Watchman الجديد الشبيه بقنديل البحر، الذي يتم وضعه داخل غرف القلب، لمرضى الرجفان الأذيني الذي يصيب العديد من الأشخاص حول العالم لمنع تكوين الجلطات؛ ما يوفر بديلاً دائماً للأدوية.


والرجفان الأذيني عبارة عن ضربات سريعة وغير منتظمة للقلب؛ ما يجعل تدفق الدم غير منتظم، وهذا قد يشكل جلطات التي يمكن أن تزيد خطر التعرض للسكتات الدماغية، أو فشل القلب، أو مضاعفات أخرى متعلقة بالقلب. فإذا تزحزحت إحدى هذه الجلطات؛ يمكن أن تنتقل أجزاء منها عبر الدورة الدموية إلى المخ، ما يؤدي إلى انسداد الشرايين المسؤولة عن توصيل الأكسجين للمخ، وبالتالي يؤدي إلى السكتة الدماغية.



ويُعتقد أن الرجفان الأذيني، الأكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 50 عاماً؛ ناجم عن اختلال الأعصاب التي تتحكم في القلب. وقد يؤدي هذا في بعض الأحيان إلى أكثر من ضعف متوسط معدل ضربات القلب؛ ما يؤدي إلى ضيق في التنفس والدوخة.


غالباً ما يعتمد مرضى الرجفان الأذيني على عقاقير طويلة الأمد لتخفيف الدم، ولكن هذه تزيد من خطر حدوث نزيف لا يمكن السيطرة عليه.


وفيما يخص هذا الجهاز الحديث، فتتم زراعة جهاز Watchman الجديد -وهو إصدار محدث من نظام قديم بالاسم نفسه- داخل القلب، وكما هي الحال مع الأصل، فإن الزرع يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بأكثر من 80 في المائة.


يتوافر جهاز Watchman الجديد في خمسة عروض مختلفة، وهو مصنوع من معدن رفيع القوالب ليناسب تشريح كل فرد. وعلى عكس الموديلات السابقة، تتم تغطيته بقطعة قماش بوليستر، تحمي الأنسجة المحيطة من الحواف المعدنية.


يقول الدكتور «سانديب بانيكر»، الذي زرع جهاز Watchman الجديد في 20 مريضاً في مستشفى رويال برومبتون في لندن: «جميع المرضى مختلفون وكذلك قلوبهم، لم يكن بالإمكان احتواء الإصدار السابق من الجهاز على أشكال أصغر وأكبر وغير منتظمة».


«لقد تم تصميم جهاز Watchman الجديد من أجل الأشخاص غير القادرين على تناول أدوية تخفيف الدم، مثل الوارفارين -غالباً لأن لديهم حالات أخرى تزيد من خطر النزيف داخل الجسم، مثل أمراض الكبد أو الكلى.
وتُظهر الدراسات أن الجهاز فعال كمخففات الدم لمنع السكتات الدماغية، مع مخاطر أقل، كما إنه خيار جيد أيضاً للأشخاص الذين ينسون تناول الأدوية.