سيدتي وطفلك /مولودك

كيفية التعامل مع الطفل المصاب بـالتوحد

احرصي على التحدث معه كثيراً ليتعلم مهاره الاستماع والإنصات مع مرور الوقت
يجب عدم الإفراط في التسامح عند قيامه بفعل خطأ؛ لأن ذلك يجعله يتمادى في ذلك
الحرص علي تنميه التفاعل الاجتماعي ليكون على علاقة دائمة بالعالم من حوله
يجب دعم الكلمات بالإشارات والتعبيرات المصاحبة بالوجه وأجزاء الجسم

يعدّ التوحّد مرضاً يُصاب الأطفال به، فيكون الطفل قليل التفاعل والتواصل مع من حوله، يقوم بالتواصل بأنماطٍ سلوكيّة متكرّرة ومقيدة، ويتم تشخيص هذه الحالة في الطفل منذ عمر ثلاث سنوات؛ حيث تصبح الأعراض واضحة على الطفل، ويؤثّر التوحّد على المصابين به على معالجة البيانات في الدماغ، وتغييره لربط الخلايا العصبيّة وانتظامها، دكتور جميل صبحي استشاري الأمراض النفسية والعصبية.

 

أعراض مرض التوحد:

انكماش الطفل على نفسه، ولا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين، ويُفضّل اللعب وحده ولا يستجيب عند مناداته، ولا يحب التواصل البصري المباشر. يتأخر طفل التوحد في الكلام مقارنة مع الأطفال في عمره، ولا يستطيع نطق جملة كان ينطقها في السابق فيتواصل مع الآخرين بصرياً أو يتحدث بكلامٍ غير مفهوم حينما يريد شيئاً، ويتحدث عادة بصوت كصوت الإنسان الآلي، وقد يقوم بتكرار كلمات ويقوم بالهز أو الدوران كثيراً، ويرتّب الأشياء أو الألعاب على هيئة أكوام أو صفوف، ولا يحبّ طفل التوحّد تغيير الأثاث أو غرفته.

 

التعامل مع طفل التوحد:

والتعامل مع الطفل المصاب بالتوحد من أصعب الأمور التي تواجهها الأسرة، فالتعامل مع الطفل المصاب بالتوحد بطريقة صحيحة لا بد من الآتي:

  • يجب التعامل معه على أنه لديه مستوى ذكاء عالٍ جداً ويستطيع فهم ما يدور حوله بسهولة.
  • يجب عدم الإفراط في التسامح عند قيامه بفعل خطأ؛ لأن ذلك يجعله يتمادى في ذلك.

  • يجب التحلي بالصبر للوصول للنتائج المرغوبة.
  • الحرص علي تنميه التفاعل الاجتماعي ليكون على علاقة دائمة بالعالم من حوله.
  • تعليمه الاستجابة السريعة لأوامر النهي، حيث إن إحساسه بالخطر ضعيف وقد يؤذي نفسه بدون أن يدرك.

  • ارفضي تجاهلك طفلك للتعليمات، وابدئي معه بأوامر بسيطة وقصيرة ليستطيع تنفيذها بسهولة.
  • يجب دعم الكلمات بالإشارات والتعبيرات المصاحبة بالوجه وأجزاء الجسم.
  • لا توفري كل ما يحتاجه الطفل، واجعليه يحاول أن يطلب هو ما يريده بأي صورة من الصور.

  • يجب عليك أن تستطيعي التحكم والسيطرة علي نشاط الطفل الزائد والعمل على جذب انتباهه.
  • يتعلم أسرع عن استخدام مهارات اللمس والحركة، لذلك عليكِ أن تطلبي منه أن يقوم بتنفيذ المهام البسيطة بنفسه.
  • احرصي على التحدث معه كثيراً ليتعلم مهاره الاستماع والإنصات مع مرور الوقت.

  • لغة الإشارة تكون أكثر فاعلية في التواصل معه.
  • النشاط الزائد يمكن تقليله بتحديد حركة الطفل بواسطة تعليمه الجلوس على كرسي وتعليمه مهارة جديدة وهو جالس.
  • الغضب يستخدمه طفل التوحد للحصول على شيء أو التخلص من شيء، لذلك علينا تجاهل طلباته وغضبه في الوقت ذاته.

  • أحياناً يقوم باحتضانك استجابة لطلب له وهو نوع من التعبير عن عدم قدرته على الأداء، وفي هذه الحالة عليكِ التغير من أسلوبك.
  • الحرص على تعليمه سلوكاً بديلاً لأي تصرف خاطئ يقوم به.

  • درجة التكامل والتعاون بين الآباء والمشرفين على رعاية الطفل، تحدد درجة الارتقاء والنمو السلوكي، فلا بد من أن يتعلم الأب والأم من المشرفين على تدريب وتأهيل الطفل بشكل صحيح.
  • التركيز على اللعب التخيلي المشترك مع طفلك يعمل على توسيع مداركه وزيادة التنبيه اللغوي لديه.

1tbwn_3_849.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

X