أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

بالفيديو.. فهد يهاجم قرية ويثير الرعب بين السكان

أحد الأشخاص وقع فريسة الفهد
أهالي القرية يلاحقون الفهد
أحد المصابين
الفهد في إحدى المناطق

تم تصوير لقطات مرعبة لفهد متعطش للدماء، يقوم بالهجوم على سكان قرية هندية بشكل مروع، مما أدى إلى إصابة سبعة أشخاص بجروح. وبحسب موقع «ميرور» يظهر مقطع الفيديو، الفهد وهو يجوب في قرية موهليتولا في جهارخاند بالهند، بينما يركض الناس فراراً بحياتهم.

لكن هناك من يقع فريسة هجوم الفهد المفزع، فيقوم بافتراسهم بين أنيابه كما لو أنه دمية ضعيفة بعد أن يطرحه على الأرض.

الفهد كان مختبئاً في كوخ


 

 

اكتشف سكان القرية الفهد عندما كان يختبئ في كوخ، فحاولوا ملاحقته باستخدام العصي والأحجار كأسلحة لكنهم فشلوا في اللحاق به.

قام أحد السكان بالتقاط الفيديو الذي يُظهر القرويين يطاردون النمر في حقل وبعيداً عن المنازل.

وصل فريق من مسؤولي الغابات بعد فترة وجيزة من تلقي مكالمة الاستغاثة وحاولوا القبض على الحيوان ولكن الفهد هرب إلى الغابة القريبة وما زال طليقاً.

 

التعامل مع الأزمة

 

 

وقال الصحفي المحلي «راب نواز علام»: «هذه هي المرة الأولى التي يهاجم فيها الفهد في المنطقة. لم يتم القبض على الفهد بعد، حيث يقوم مسئولو الغابات بجهود متواصلة للقبض على الحيوان».

وقال «فيكاس باليوال» مسؤول الغابات في المنطقة: «لا يوجد سبب للذعر، وأناشد القرويين أن يظلوا هادئين؛ لأننا نراقب حركة الفهد وسننقذه بأمان دون أن يتعرض أي من السكان للأذى. سوف نقوم بتهدئة الحيوان إذا لزم الأمر وأبقينا صائدين على أهبة الاستعداد لمنحه طلقة المهدئ».

«لدينا أيضاً طبيب بيطري سيقوم بعد ذلك بفحص الحالة الصحية وسيتم إطلاقه في محمية بيرسا موندا للحيوانات».

تم نقل المصابين إلى مستشفى صدر بالمنطقة وعولجوا من جروح بسيطة.

وفقاً للمسح الذي تم إجراؤه في عام 2015. يقال إن 29 على الأقل من الفهود يقيمون في محمية الغابات في جهارخاند.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X