أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

500 زهرة في مهرجان الزهور الأول بمدينة جواثا بالأحساء

الزهور تزين ممرات مهرجان جواثا باالاحساء
وكيل محافظ الأحساء في افتتاح المهرجان

اكتظت ممرات مهرجان الزهور، منذ اليوم الأول لانطلاق فعالياته، يوم السبت الماضي بمدينة جواثا السياحية، بالكثير من الزائرين الذين توافدوا من داخل المحافظة وخارجها، حيث أبدى الزوار إعجابهم بالأركان والممرات التي ضمَّها المهرجان الأول، والتي اشتملت على عرض ما يقارب 500 نوع من أنواع النباتات والزهور ذات الألوان المختلفة.


وقد أوضح المهندس نبيل الوصيبعي، المشرف العام على المهرجان، أن الهدف من تنظيم المهرجان، الذي يُنظَّم للمرة الأولى من قِبَلِ فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالأحساء، هو تثقيف الزوار وتوعيتهم بيئيًّا من خلال تعريفهم بأهمية النباتات والزهور وفوائدها وأنواعها الملائمة للبيئة، وكيفية العناية بها، وأهمية المحافظة عليها، حيث قال: "لقد تمَّ تخصيص عدد من الأركان المتمثلة في عرض المنتجات الخاصة بالزراعة، ومستلزمات الحدائق المنزلية المختلفة، التي تُسهم في تكوين حديقة منزلية نموذجية، بجانب كيفية تنسيق وبيع الزهور وزراعة وتأثيث وصيانة الحدائق المنزلية، وتركيب أنظمة الري الحديثة والأدوات الزراعية، ومنتجات المشاتل والشركات المتخصصة في المجالات ذات العلاقة بالتشجير والغطاء النباتي للحدائق، وأنظمة الري والأسمدة والبذور".


وأشار الوصيبعي إلى أن المهرجان الذي يستمر لمدة 9 أيام يصاحبه عدد من الفعاليات والأنشطة والمسابقات الترفيهية للزوار، حيث قال: "من أهم الفعاليات تعريف الزوار بالركن التوعوي والإرشادي «بلغ» والذي أطلقته الوزارة متزامنًا مع التحول الرقمي، تماشيًا مع أهداف رؤية المملكة 2030، الذي يتم من خلاله الإبلاغ عن أي اشتباه في الإصابة بسوسة النخيل الحمراء من قِبَلِ المزارع، وسرعة مباشرة البلاغ خلال ٢٤ ساعة، إضافة إلى توزيع البروشورات والنشرات والكتيِّبات الإرشادية التي يُصدرها المكتب، منوهًا بدور إدارة البيئة بالمكتب ورسالتها في التوعية بأهمية المحافظة على البيئة، وزرع ثقافة المحافظة على الغطاء النباتي ومنع الاحتطاب، حيث قال: "دور الوزارة يكمن في دعم الاستدامة البيئية".

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X