أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد أن طردها زوجها من المنزل... لم تجد غير الشارع مأوى لها ولأبنائها

المكان الذي ضمها مع أبنائها

قيل في المثل القديم "الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون"، واليوم لم يعد هذا المثل مجرد حروف كونت كلمات بل بات واقعًا مشاهدًا، وقصصًا حقيقية، تحمل الكثير من الألم والمعاناة.

ولعل آخر قصص ظلم الآباء لأبنائهم وزوجاتهم، والتي أثارت غضب المجتمع السعودي، قصة زوجة طردها زوجها من منزلها هي وأطفالها لتنام في إحدى غرف الكهرباء الموجودة في العزيزية طريق عرفات، ليعبروا عن تعاطفهم معها من خلال هاشتاق #ام_وبناتها.

وبفضل الله أولًا، ثم جهود الكثير من أبناء الوطن تم تقديم يد العون والمساعدة لهذه المرأة، وتوفير سكن لها ولأبنائها.

وسنعرض لكم من أبرز التغريدات التي تفاعلت مع هاشتاق #ام_وبناتها

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X