أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بسبب لعبة فيديو فتاة أمريكية تنقذ حياة صديقها البريطاني

المراهق البريطاني ووالدته

رغم ما نسمعه ونشاهده كل يوم عن مخاطر ألعاب الفيديو إلا أنها استطاعت أن تكون هذه المرة سببًا في إنقاذ مراهق من الموت؛ هذا ما حدث مع المراهق البريطاني الذي كان يلعب "أون لاين" في غرفته مع إحدى الصديقات له في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعرض لنوبة مرضية مميتة أثناء لعبه مع إحدى صديقاته التي تبتعد عنه بحوالي 5000 ميل، بحسب موقع "thehill".

وكانت "ديا لاثورا" والتي تعيش في ولاية تكساس الأمريكية قد شعرت بالقلق عندما توقف صديقها "أيدان جاكسون" من مدينة ويدن الإنجليزية عن الاستجابة لها أثناء محادثتهما.

وأثناء مواصلة اللعب بين ديا وأيدان عانى المراهق البريطاني البالغ من العمر 17 عامًا، من نوبة قلبية خطيرة داخل غرفته جعلته يتوقف عن الحديث ولم يتمكن من طلب المساعدة.

وعلى الفور قررت "لاثورا" سريعًا البحث عن أرقام حالات الطوارئ في المملكة المتحدة لإبلاغهم بالحالة، إلا أنه رغم تعقيدات مكالمة مثل هذه تمكنت من التواصل معهم.

وبعد البلاغ الذي قدمته الفتاة وصلت الشرطة وسيارات الإسعاف إلى منزل المراهق البريطاني الذي لم يعرف والداه ماذا حدث حتى وصولهم.

يذكر أنّ والدة المراهق البريطاني أوضحت قائلة:" كنا نجلس أمام التلفاز، ولم نلحظ سوى سيارة شرطة تقف أمام المنزل، فشعرنا جميعا بالصدمة".

وتابعت:" علينا أن نشكر الفتاة، وقد تحدثت معها بالفعل وأعربت لها عن شكرنا، وهي سعيدة بدورها في المساعدة في إنقاذ حياة ابني.. كان مذهلاً أنها تمكنت من مساعدتنا من بعيد".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X