أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عجوز تأخرت في غسل ملابس ابنها فهشم رأسها بالفأس

تعبيرية

بالرغم من تجاوزها سن الستين، إلا أن قلبها ينبض بالأمومة تجاه ابنها الشاب الثلاثيني؛ فلم تتأخر عن غسل ملابسه وترتيب غرفته وإعداد الطعام له؛ فهو لايزال يعيش معها بسبب عدم زواجه، لكن المؤلم أن تلك العجوز الملقبة بـ«أم الهنا» 65 سنة، وجدت جحوداً من قبل ابنها، الذي أمسك بالفأس وهشم رأسها فسقطت على الأرض جثة هامدة داخل منزلها في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.


وقالت مصادر أمنية، إن العجوز ظلت وفية لابنها تلبي احتياجاته كالطفل الصغير، لا تبالي بمعاناتها وضعف قوتها؛ فكل همها أن ترى السعادة على وجه فلذة كبدها، في المقابل نفذ الشاب «إسلام. س» 28 سنة جريمة لا تغتفر، عندما وجد ملابسه متسخة؛ فتشاجر مع والدته التي أخبرته بأنها لم تشاهد تلك الملابس، لكن الشاب اليافع بدلاً من تقبيل يد والدته على صنيعها، لطخ يديه بدمائها الطاهرة، وأمسك الفأس وقتلها عمداً.


وأضافت المصادر، أن مستشفى الأحرار في مدينة الزقازيق استقبل جثة عجوز في العقد السابع من العمر، مصابة بكسر بالجمجمة ونزيف بالمخ، وأخطرت المباحث بالحادث، وتبين أن نجلها «إسلام س» 28 سنة عامل بإحدى الشركات بمدينة العبور في القليوبية، اعتدى عليها بالضرب بفأس، بسبب رفضها غسل ملابسه، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1860 جنح منيا القمح لسنة 2020.


وتابعت المصادر، أن النيابة العامة قررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، بعد أن اعترف بجريمته، وأنه كان غاضباً من والدته التي نهرته وطلبت منه الزواج؛ حتى يحضر فتاة تقوم على احتياجاته بدلاً عنها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X