أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد طبيب يمنح الأطفال بعد عمليات الجراحة ضمادات شخصيات ديزني

رسمة ديزني على مكان الجراحة
طبيب الأطفال مع أحد مرضاه الصغار
الطفل بعد العملية الجراحية
رسمة على مكان العملية الجراحية
الطبيب أثناء رسمه شخوص ديزني
رسمة ديزني على مكان الجراحة
الطبيب أثناء عملية جراحية

طبيب في ولاية أوهايو الأمريكية يفاجئ مرضاه الصغار، الذين يجري لهم عمليات جراحية، بمنحهم ضمادات أو «استيكرز» رسمها بيده، تضم صور الشخصيات المفضلة لدى كل طفل، يجري له عملية.


بحسب الـ(cnn) الأمريكية بعد كل جراحة يجريها لطفل، يعتمد الدكتور روبرت باري، الذي يعمل في مستشفى «أكرون» الأمريكية للأطفال، على الضمادات الجديدة التي يرسمها بيده، لإيصال رسالة معينة، وترك بصمة لدى الأطفال.


ويقول الدكتور روبرت باري، «هذه الملصقات التي أرسمها بطريقة لإعطاء مرضاي الصغار قطعة من نفسي، ولإخبارهم أنني لست مجرد شخص أجري لهم جراحة».


يُعرف الطبيب باري في مستشفى «أكرون»، التي يعمل فيها بصناديقه التي يحتفظ فيها بمجموعة من الأقلام الملونة وأقلام الرصاص، التي يستخدمها للرسم على الضمادات.


ونشر المستشفى، عبر حسابه على فيسبوك، مجموعة صور للدكتور باري، وهو يرسم بيديه الشخصيات الكارتونية على الضمادات التي يعطيها للأطفال، بأدواته الخاصة.


وكتب المستشفى: «على الرغم من أن القلم قد لا يكون أقوى من المشرط، إلا أن جراح الأطفال الدكتور روبرت باري، يهتم بأن يقوم بلصق ندبة أو صورة على محل جرح العملية؛ ليقول لهم إنها ليست هي الذكرى الوحيدة التي يتركها للأطفال، بعدما يجري لهم أي عملية جراحية».


وأضاف مستشفى «أكرون»: «باري يعشق أن يفاجئهم بضمادات رسم بيده عليها شخصية كارتونية يعشقها كل طفل، أو شيء يثير اهتمامهم».


بعض الشخصيات التي رسمها لمرضاه الصغار تشمل ميني ماوس، وأولاف من فيلم «فروزن»، و«ستيوي» من «فاميلي جاي»، إلى جانب شخصيات مشهورة أخرى.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X