أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. فيل ضخم يتجول داخل فندق ولن تصدقوا الخسائر التي تسبب بها

لم يتسبب بأي خسائر
يتجول بهدوء كأنه أحد النزلاء
الفيل ناتا كوتا اعتاد التردد إلى الفندق دائماً
الفيل داخل الفندق
تعبيرية

قد يكون أمراً عادياً، إن شاهدنا قطة أو كلباً أو طائراً -مثلاً- تسلل إلى أحد الفنادق وبدأ يتجول في أروقتها وبين غرف النزلاء، ولكن أن نشاهد فيلاً ضخماً يفعل هذا الأمر، ربما لم تخطر الفكرة على بال أكثر مؤلفي الأفلام الكوميدية جنوناً. هذه ليست مزحة على الإطلاق، بل حادثة حقيقية رصدتها كاميرات بعض الأشخاص داخل فندق في سريلانكا، والمفاجأة الصادمة هي أن هذا الفيل الضخم لم يُخلف وراءه أي خسائر بالممتلكات على الإطلاق.


ووفقاً لما نشره موقع سكاي نيوز، نقلاً عن صحيفة مترو البريطانية، أنه خلال اليومين الماضيين، تم تداول مقطع فيديو غريب للغاية على موقع تويتر، كانت قد نشرته مغردة تطلق على حسابها اسم «يوبولي»، يُظهر فيلاً ضخماً وهو يتجول بكل هدوء وحرية في بهو أحد الفننادق السريلانكية، وذكرت المغردة أن الفيل كان يتجول بكامل اللطف في أروقة الفندق، دون أن يصدر أي إزعاج أو يخلف أي خسائر. وخلال وقت قصير من نشره، حصد الفيديو على أكثر من 6 ملايين مشاهدة وتفاعل حتى الآن.



وتابعت الصحيفة البريطانية، أن فور انتشار الفيديو أشار عدد من وسائل الإعلام المحلية في سريلانكا، إلى أن هذا الفيل يُدعى «ناتا كوتا»، وقد كان يتجول في بهو فندق جاتونغ يلا، الواقع على الساحل الجنوبي للبلاد. وذكرت أن ناتا كوتا، يتردد بشكل دائم إلى الفندق؛ حيث إنه صنع صداقات مع عدد من العاملين هناك، وأيضاً النزلاء الذين يعتقدون بأنه حيوان ضخم لكنه أليف ولطيف.


وأضافت الصحف السريلانكية، أن ناتا كوتا لم يتسبب بأي خسائر على الإطلاق داخل الفندق، باستثناء إسقاطه بشكل غير متعمد لعامود صغير لم ينكسر عند سقوطه. وتابعت: أن فندق جاتونغ يلا، يقع في منطقة تعيش فيها العديد من الحيوانات البرية، وهو غير محاط بأي نوع من السياج أو الحواجز التي تمنع دخول الحيوانات. وكانت إدارة الفندق قد سبق أن صرحت قائلةً: «على الرغم من أن الفيل زائر منتظم لفنادقنا، فإنه لا يزال فيلاً برياً»، وطالبت الزوار بالمحافظة على مساحة مع الحيوانات وعدم إطعامها والامتناع عن استخدام «الفلاش» عند تصويرها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X