اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طيران الامارات تعتزم إطلاق خدمة إلى بينانغ الوجهة الثانية في ماليزيا بعد كوالالمبور

طائرة الإمارات البوينج 777-300ER
طيران الامارات تعتزم إطلاق خدمة إلى بينانغ عبر سنغافورة
2 صور

أعلنت طيران الإمارات عن خطط لإطلاق خدمة يومية من دبي إلى مطار بينانغ الدولي عبر سنغافورة، اعتباراً من 9 أبريل (نيسان) 2020، لتصبح بينانغ بذلك ثاني وجهة لطيران الإمارات في ماليزيا بعد العاصمة كوالالمبور، التي تخدمها منذ عام 1996 وتسير إليها حالياً ثلاث رحلات يومياً.
وسوف تتيح الخدمة الجديدة للعملاء السفر بين بينانغ وسنغافورة بسهولة وراحة، والاستمتاع بخدمة طيران الإمارات ذات المستوى العالمي على طائرات البوينج 777-300ER بتقسيم الدرجات الثلاث: 8 أجنحة خاصة في الأولى، و42 مقعداً يتحول إلى سرير شبه مستو في درجة رجال الأعمال، و304 مقاعد مريحة مع مساحات رحبة بين الصفوف لتمديد القدمين في الدرجة السياحية.
وتتيح الخدمة الجديدة للمسافرين من مدن شمال ماليزيا مواصلة سفرهم بسهولة مع فترات انتظار قصيرة في دبي إلى العديد من الوجهات في أوروبا وأميركا الشمالية والشرق الأوسط.


وتقع ولاية بينانغ على ساحل ماليزيا الشمالي الغربي، وتتكون من شريط بري ضيق وجزيرة يربطهما أطول جسرين في تلك الدولة، وهي ثاني أكبر مدينة في ماليزيا من حيث عدد السكان، وتشتهر بتراثها وهندستها المعمارية الغنية ومجتمعها متعدد الثقافات، وتجارب الترفيه والتجزئة التي توفرها ومطبخها، بالإضافة إلى الجمال الطبيعي لشواطئها وتلالها. وتشتهر المدينة بالكثير من المعالم المدرجة على لائحة اليونسكو لمواقع التراث العالمي الجديرة بالحماية بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من مناطق الجذب السياحي. وبالإضافة إلى جاذبيتها السياحية، تعتبر بينانغ أيضاً قوة اقتصادية في ماليزيا، باعتبارها مدينة تجارية وصناعية مهمة تستقطب رجال الأعمال من جميع أنحاء العالم.


وقال عدنان كاظم، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات: "تستقطب بينانغ باستمرار أعداداً متنامية من الزوار، فهي مركز رئيس للسياحة، وخصوصاً السياحة الطبية، وممارسة الأعمال. وتخدم طيران الإمارات ماليزيا من خلال رحلاتها إلى كوالالمبور منذ أكثر من 20 عاماً. وسوف تساهم رحلاتها الثلاثة اليومية القائمة بالإضافة إلى الخط الجديد في تلبية الطلب المتنامي على السفر من وإلى ماليزيا. كما أن رحلاتنا بين بينانغ وسنغافورة وفقاً للحرية الخامسة سوف تربط بين مدينتين توأمين وتوفر مزيداً من الخيارات أمام المسافرين في جنوب شرق آسيا".

وتلعب الإمارات للشحن الجوي دوراً مهماً في تسهيل إيصال المنتجات الماليزية إلى أسواقها في مختلف مناطق العالم منذ عام 1996. فقد نقلت خلال السنة المالية الماضية 23 ألف طن من الشحنات من وإلى كوالالمبور، بنمو 17% عن العام الذي سبقه.

مزيد من المعلومات عن طيران الإمارات والحجوزات وشبكة وجهاتها العالمية على الموقع الشبكي https://www.emirates.com/ae/arabic/