صحة /رشاقة و تغذية

في اليوم العالمي للسرطان: انتبهي إلى غذائك

في اليوم العالمي للسرطان: انتبهي إلى غذائك
في الشاي الأخضر، مُضادات الأكسدة التي تساهم في الوقاية من السرطان
الجوز غني بمواد تساعد في الحد من الإصابة بالسرطان

اليوم العالمي للسرطان مناسبة تُسلِّط الضوء على طرق الوقاية من المرض الفتَّاك بالملايين حول العالم، وإظهار الدعم للمصابين. وعلى الرغم من أنَّه يصعب التحكّم في العوامل الوراثيَّة والبيئيَّة المُتسبّبة بالسرطان، إلا أنَّه بإمكاننا تقليل خطر الإصابة بـالسرطان، من خلال اتباع رجيم غذائي صحّي غنيّ بمضادات الأكسدة، التي تُحارب نموّ الخلايا السرطانية بشكل فعّال. في الآتي، لمحةُ عن أكثر الأطعمة فائدة في عالم التغذية للوقاية، وأيضًا التخفيف من وطأة مضاعفات الآثار الجانبيَّة الناجمة عن العلاجات.

 

أطعمة صحيّة 

اليوم العالمي للسرطان
أطعمة غنيّة بمواد تساعد في مكافحة السرطان

تثبت مجموعةٌ من الدراسات والبحوث العلميَّة الصادرة عن "الجمعيَّة الأمريكيَّة للسرطان" أنَّ النظام الغذائي مسؤول بنسبة 30 إلى 40% عن مخاطر الإصابة بالسرطان. بالمُقابل، هناك بعض الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن والألياف، وعند تناولها بانتظام، فمن شأنها تعزيز دفاعات الجسم ضد السرطان، ومحاربة نموّ الخلايا السرطانية. في الآتي، لمحةٌ عن الأطعمة المكافحة للسرطان.


الثوم

اليوم العالمي للسرطان
تناول الثوم، بصورة منتظمة، يقي من نموِّ الخلايا السرطانيَّة


يساعد تناول الثوم، بصورة منتظمة، في الوقاية من نموِّ الخلايا السرطانيَّة. وفق دراسة أجرتها "الجمعيَّة الأمريكيَّة لأبحاث السرطان" في سنة 2013، ثبت وجود علاقة وثيقة بين تناول الثوم الخام والوقاية من سرطان الرئة؛ لاحتواء الثوم على مكوِّنات، مثل: الكبريت، والأرجينين، والسكَّريات قليلة السوائل، والفلافونويد، والسيلينيوم. كما أن تناول كميات كبيرة من الثوم الخام أو المطبوخ يقي من الإصابة من سرطانات المعدة والقولون.



البصل

اليوم العالمي للسرطان
البصل يعدُّ من أهمّ الأطعمة لمحاربة السرطان

أثبت العلماء أن البصل يعدّ من أهمِّ الأطعمة في محاربة السرطان؛ لاحتوائه على مركب الـ"كويريتين". وهذا الأخير فعّال في منع تكوّن الأورام السرطانية. والبصل، هو في مُقدِّمة المواد التي يوصي الأطباء مرضى السرطان بتناولها، لتأثيره المباشر في مكافحة المرض، والحدّ من نموِّه وانتشاره.

 


الخضراوات الداكنة

اليوم العالمي للسرطان
الخضراوات ذات الأوراق الداكنة تساعد في الحد من الإصابة بالسرطان


أثبتت الأبحاث العلمية في مجال سلوكيَّات الغذاء، أن تناول ما يقرب من 240 غرامًا، يوميًّا من الخضراوات الداكنة (البروكولي والسلق والجرجير والكرفس والقرنبيط والكرنب والسبانخ)، يزيد معدّل اندفاع مضادات الأكسدة في الدم بنسبة 27%. ومضادات الأكسدة عبارة عن جزيئات صغيرة تحمي الخلايا من السرطان. كما أثبت باحثون إيطاليُّون بدورهم، أن السبانخ يمنع تكوّن النيتروزامبين المتسّببة بالسرطان.

 

 

الشاي الأخضر

 

يتميّز الشاي الأخضر بغناه بمادة البوليفينول، التي تساعد في منع نمو الخلايا السرطانية، وكذلك تعزز نظام المناعة وتزيل السموم وتحسّن الصحة العامة.

تابعي المزيد: نوع من التوابل يعالج 8 أنواع من السرطان بفاعلية

 


الكركم


يحتوي الكركم على مادة الكركمين، التي تمنحه اللون الأصفر المائل للبرتقالي، وهو يعتبر من التوابل التي تشتمل على خصائص مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة المُساعدة في القضاء على الخلايا السرطانية.


الزنجبيل

اليوم العالمي للسرطان
للزنجبيل قدرة عالية على الوقاية من سرطانات البروستات والقولون


يُساعد الزنجبيل في تخفيف مخاطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، وبخاصَّة سرطان المبيض، لخصائصه المضادة للأكسدة التي تمنع نموّ الخلايا السرطانية. وأفادت دراسة منشورة سنة 2012 في "المجلّة البريطانيّة للتغذية" أن الزنجبيل يمتاز بقدرته العالية على الوقاية من سرطانات البروستات والقولون والمستقيم والرئة والثدي والبشرة والبنكرياس.

 


الطماطم

اليوم العالمي للسرطان
الطماطم تُقلّل من خطر الإصابة بسرطانات الرئة والمعدة


تقي الطماطم من سرطان البروستات؛ لغناها بمادة الـ"ليكوبين" التي تثبط عمل الشوارد الحرَّة المُتسبّبة بالأمراض السرطانيّة. ووفق دراسة منشورة في "مجلّة علوم التغذية والفيتامينات" سنة 2013، وجد الباحثون أن الرجال الذين تناولوا الطماطم، سواء كانت نيئة أو مطبوخة، كانوا أقل تعرّضًا للإصابة بسرطان البروستات. كما تقلّل الطماطم من خطر الاصابة بسرطان الرئة، وسرطان المعدة.



التوت

اليوم العالمي للسرطان
 التوت، من الفواكه الغنيَّة بمضادات الأكسدة، التي تساهم في مكافحة سرطانات المبيض والكبد


يحتوي التوت على الفيتامينات "ج" و "ك"، والمنغنيز والألياف الغذائيّة، التي تساعد في خفض مخاطر الإصابة بالسرطان. ووفق دراسة، تبيَّن أن التوت، هو من العوامل المضادة لسرطانات الفم والمبيض والقولون والكبد والبروستات والرئة والجلد والثدي.

 



الرمّان

اليوم العالمي للسرطان
للرمان فوائد هامة

يعتبر الرمّان من الفواكه الفعّالة في الحدّ من الإصابة بسرطانات القولون والكبد والثدي؛ لاحتوائه عى مضادات الأكسدة، ومواد مثل: الفينولات والفلافونويد والأنثوسيانين والتانينات، التي تساعد في تعديل الكيمياء الحيوية الخلوية في الجسم.

 

التفاح


يحتوي التفاح على مواد كيمائيّة مضادة للسرطان، بالإضافة إلى خصائص مضادة للالتهابات والأكسدة، وهو مصدر جيد للفيتامين "ج"، والألياف. وينصح بتناول التفاح مع قشره للحصول على فوائده.

 


الجوز

اليوم العالمي للسرطان
الجوز يقي من سرطانات الثدي والبروستات والجلد


تُفيد دراسة أجراها "المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان" سنة 2012، أنَّ الجوز يقي من سرطانات الثدي والبروستات والجلد؛ لاحتوائه على كمّ جيّد من مادة البوليفينول، والمواد الكيميائية النباتية المضادة للأكسدة، والمكافحة للسرطان.

تابعي المزيد: الطب الوقائي للوقاية من السرطان والأمراض المزمنة


زيت الزيتون

ثبت أن تناول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، يوميًّا، من شأنه أن يقلّل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 35%، وأيضًا من سرطانات المعدة والقولون، كما أنه يخفض من الكوليسترول في الدم .
 

 


الحبوب الغنية بالألياف

اليوم العالمي للسرطان
في البقوليات نسبة عالية من مضادات الأكسدة


الحبوب الكاملة بأنواعها، كالفول والعدس والبازلاء والفاصولياء... تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتامينات التي تقي الجسم من الإصابة بأمراض السرطان.



الأعشاب البحرية

اليوم العالمي للسرطان
الأعشاب البحرية تتميّز بقدرتها الفعّالة في مكافحة السرطانات المرتبطة بالهرمونات، كسرطان الثدي

تُثبت بحوث علميَّة حديثة أن أعشاب البحر، وبخاصَّة الطحالب، تتمتَّع بقدرة فريدة على مكافحة الأورام السرطانيَّة، لا سيَّما عند النساء؛ لاحتوائها على مركبات مضادة للأكسدة تساعد في تنظيف الجسم من الشوارد الحرة المُتسبِّبة بالأمراض. فالأعشاب البحرية تُكافح السرطانات المرتبطة بالهُرمونات، كسرطان الثدي الذي يتغذّى على هرمون الأستروجين الأنثوي. كما تثبت الدراسات أن نفس الهرمون يؤدي دورًا مماثلًا في نمو سرطانات المبيض وبطانة الرحم وغيرها من الأورام النسائية.

 


الرياضة

اليوم العالمي للسرطان
الرياضة تخلّص الجسم من السموم

للرياضة دورٌ رئيسٌ في الحفاظ على صحّة الفرد؛ فهي تخلّص الجسم من السموم، من خلال إفراز التعرّق، وتنشط الدورة الدموية، وتخلّص الجسم من الشوارد الحرة. وتساعد الرياضة في الحدّ من الإصابة بأمراض خطيرة، كأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.

تابعي المزيد:

تدشين الحملة الخليجية الموحدة للوقاية من السرطان بالشرقية

«هذا أنا وهذا ما سأفعل» حملة لمكافحة السرطان في السعودية

دراسة تكشف دور الملح في القضاء على السرطان

المزيد من رشاقة و تغذية

X