اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

سعيًا وراء الشهرة.. ادعاء أحد ركاب طائرة إصابته بكورونا!!

بوتوك وهو يصيح بإصابته بكورونا
بوتوك وهو يغني
بوتوك
بوتوك
4 صور

كثيرٌ من الناس تَتُوق نفسه إلى أن يُشار إليه بالبنان أو أن يكون هو حديثَ المَجالس، أو أن يُسمع قولُه، أو يُكتب؛ فيلجأ لحيل ونشر أكاذيب وشائعات؛ حتى يصبح حديث الساعة، وبحسب موقع «مترو»، صادفت إحدى الرحلات الجوية هذا النوع من الأشخاص ممن يحبون الشهرة؛ فقد قام بالادعاء على نفسه أنه مصاب بفيروس كورونا؛ مما أدى إلى تعطيل رحلة الطيران وهبوطها اضطرارياً من حيث أتت؛ حيث اضطرت الرحلة من تورنتو إلى جامايكا للعودة إلى الوراء والهبوط، بعد إعلان «جيمس بوتوك» البالغ من العمر 28 عاماً إصابته بفيروس كورونا.


اعتقد «بوتوك» - أحد الموسيقيين الهواة - أنها ستكون من الدعاية الجيدة أن يصور نفسه وهو يصيح بأنه مصاب بفيروس كورونا، على متن طائرة WestJet التي تقل 243 راكباً؛ ففي منتصف الرحلة تقريباً، أخرج كاميرا الفيديو الخاصة به - كان على وشك أن ينشرها على Instagram حتى تصبح فيروسية، وقال: «هل يمكنني جذب انتباه الجميع، لقد عدت للتو من مقاطعة ووهان، عاصمة فيروس كورونا، أنا لا أشعر أنني بحالة جيدة للغاية».


في غضون 15 دقيقة كان طاقم المقصورة يرتدون أقنعة ويضعونه في قناع وقفازات أيضاً، وبعد إصابة كل من كان على متن الطائرة بالهلع وتعطيل الرحلة وهبوطها للطوارئ، قال «بوتوك» فيما بعد: «إنها كانت مجرد مزحة» وأنه كان يأمل أن يكون مشهوراً على Instagram.


وقال إنه شعر بالصدمة عندما لم يضحك أحد، وأظهرته لقطات فيديو وصور التقطها ركاب آخرون وهو يرافق من قِبل الموظفين.


تم إلقاء القبض على «بوتوك» واتهامه بالأذى، بعد إجبار طائرة WestJet على العودة وإلغاء رحلتها نتيجة لنشر شائعته.


أخبر الموسيقي الطموح الذي لديه أكثر من 30 ألف متابع، أن الأمر كان مجرد مزحة.


وأضاف: «أنا آسف للغاية لجهلي، ولا أفهم أنه وباء، وأن الناس يسمعون الكلمة وتصبح مرادفة للتهديدات، لم أكن أعتقد أن ما كنت أفعله سيعتبر غير قانوني، لو عدت إلى الوراء، ربما لم يكن أفضل شيء يمكنني القيام به».h