أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عصابة دجل تحدد 5 آلاف جنيه لصرف العفاريت و7 آلاف لجلب الحبيب

متهم
فيسبوك

رصدت أجهزة الأمن المصرية إعلاناً على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «5 آلاف جنيه لصرف العفريت و7 آلاف لجلب الحبيب، و15 ألفاً لعلاج الأمراض المستعصية»، وتبين من تحقيق الجهات الأمنية أن عصابة دجل تقف خلف الإعلانات، وألقت المباحث القبض على أدمن الصفحة الدجال أثناء توجهه لجلسة علاج أحد زبائنه، وتبين فيما بعد أنه ضابط شرطة استدرجه وادعى أنه ملبوس ويرغب في العلاج من المس الشيطاني.


وقالت مصادر أمنية إن «سمير. ف» 44 سنة يقيم في قرية تابعة لمركز أشمون بالمنوفية وأنه ادعى مقدرته على تحضير الجان وعمل «الأوفاق» والطلاسم والتعاويذ وأنه يروج لنفسه على «فيسبوك» عارضاً مساعدته مقابل 5 آلاف جنيه للجلسة الواحد لمن يعاني من «لبس العفريت» و7 آلاف لجلب الحبيب في الجلسة الواحدة و15 ألفاً لعلاج الجنون والأورام السرطانية، وأنه استهدف الأثرياء وميسوري الحال وسمى نفسه «أبو المعارف».


وأضافت المصادر أن المتهم ادعى أنه على اتصال بالعالم السفلي والعالم العلوي وأنه تلميذ لأحد تلامذة شمس المعارف الكبرى وتلقى العلوم الروحانية كما يسميها في جلسات خلال منامه، وأن أحد ضباط الإدارة راسل المتهم وادعى أنه ملبوس وطلب منه القدوم لعلاجه، فرفض فضاعف له الأجر حتى حضر إليه في العجوزة وتم القبض عليه وبمواجهته اعترف بقيامه بالنصب على ضحاياه وممارسة أعمال الدجل والشعوذة وإيهام المواطنين بقدرته على علاج الأمراض المستعصية وتسهيل حياتهم اليومية، وفك أعمال السحر عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالي للجلسة الواحدة.


وتابعت المصادر أن النيابة العامة قررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات بعد أن واجهته بالرسائل التي دارت بينه وبين الضابط خلال استعداده لجلسات العلاج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X