أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سيدة قتلت زوجها بطفاية السجائر

طفاية
سجائر

ضربة واحدة على رأس زوجها كانت القاضية، فسقط على الأرض جثة هامدة داخل منزل الزوجية في مدينة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، وبحسب مصادر أمنية وقضائية شرحت تفاصيل الحادث أن المتهمة نفذت جريمتها انتقامًا من زوجها لسوء معاملته لها، وتحرير إيصالات أمانة ضدها وهي تعاملات مالية تفيد بأن المجني عليها استولت منه على مبالغ مالية.


وأضافت المصادر أن شقيق المجني عليه «محمد م ع» صاحب محل بقالة أبلغ الشرطة باكتشاف وفاة شقيقه داخل مسكنه وأنه يشتبه في وفاته جنائياً، وأخطرت الأجهزة الأمنية وتشكل فريق بحث، وبالانتقال والفحص تبين وجود جثة «صابر م ع» 55 سنة بالمعاش مسجاة على ظهرها بسرير غرفة النوم، وبمناظرة الجثةه تبين وجود إصابات بالغة بالرأس وجرى نقلها لمشرحة مستشفى ناصر.


وأضافت المصادر أنه بمناقشة زوجة المتوفى «هبة. أ» 37 عاماً ربة منزل، أقرت بارتكاب الواقعة لسوء معاملته لها، وتعديه الدائم عليها بالضرب، وتحرير إيصالات أمانة وهمية ضدها، وعلى إثر ذلك تركت منزل الزوجية لمدة عام حتى جرى التوفيق بينهما، وعادت منذ حوالي شهرين، إلا أنه استمر في سوء معاملته لها وتهديدها بالطرد، فعقدت العزم وبيتت النية على التخلص منه واليوم عقب استغراقه بالنوم قامت بضربه بطفاية سجائر رخام على رأسه افقدته للوعي وعقب ذلك قامت بخنقه.


وتابعت المصادر أن المتهمة اعترفت تفصيلياً في تحقيقات النيابة أنها كانت تعيش مع زوجها حياة كلها، «ضرب وإهانة وذل» وأنه حول حياتها إلى جحيم منذ زواجها منه، حيث كان سيئاً للغاية، ويضربها لأي سبب ويفتعل المشاكل معها بسبب أي تصرف، مشيرة أنها تحملته كثيراً، وطلبت منه الطلاق أكثر من مرة، وكان يرفض ويزيد من الضرب والإهانة والتجاوز والشتائم، حتى اختلق واقعة قبل عام وحرر ضدها إيصالات أمانة وهمية بمبالغ مالية للضغط عليها للإقامة معه، فتركت منزل الزوجية في شبرا الخيمة، وأقامت لمدة سنة كاملة في منزل أسرتها، مؤكدة أن البعض توسط لدى أسرتها وجرى التوفيق بينهما، وكان شرط أسرتها حسن معاملتها وعدم ضربها ورجعت من شهرين إلا أن زوجها استمر في سوء معاملته بطريقة أشد من السابق رافضاً الإنفاق عليها، والاستيلاء على أموالها الخاصة وهنا قررت التخلص منه للأبد.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X