أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طالب يحتضن «ميجان ماركل» ثم يعتذر لـ«هاري»

الأمير «هاري»
«أكير أوكوي» خلال إلقاء كلمته
رسالة الاعتذار من الطالب للأمير «هاري»
الأمير «هاري» و«ميجان ماركل»
«أكير أوكوي» يذهب ليعانق «ميجان»
«أكير أوكوي» يعانق «ميجان»
«أوكوي» بعد عناق «ميجان»

لم يُصدق هذا الطالب نفسه، ولم تسعه الفرحة عندما رأى نفسه واقفاً على بعد سنتيمترات من دوقة ساسكس «ميجان ماركل»، فقام بعناقها وسرق قبلة بعد أن فتحت له الدوقة ذراعيها، ثم في النهاية طلب من الأمير هاري أن يعذره. وبحسب موقع «ميرور» كانت ميجان ماركل تزور مدرسة روبرت كلاك العليا في داجنهام لإلقاء محاضرة حول اليوم العالمي للمرأة في المشاركة الأخيرة لها كعضو عامل في العائلة الملكية، فتأثر بها الطالب بالمدرسة «أكير أوكوي» البالغ من العمر 16 عاماً وصعد على المسرح لمقابلة ممثلة هوليود السابقة.


وفى كلمته أمام زملائه التلاميذ إلى جانب «ميجان»، قال «أوكوي». و«كان عليّ أن أتحدث عن الحقيقة، اليوم العالمي للمرأة هو تذكير للجميع بأن المرأة يمكنها أن تفعل كل شيء.»


«أريد فقط أن يكون اليوم العالمي للمرأة بمثابة تذكير بمدى قوة مجتمعنا مع وجود النساء في الداخل». وبعد كلمته قام الطالب بعناق «ميجان»، مما أثار تصفيق وصراخ باقي الطلبة في المسرح، وقال بعدها إنه لم يقدر على مقاومة جمالها مؤكداً أنها «جميلة حقاً».


قام «أوكوي» بعد الاحتفال بتقديم اعتذار رسمي برسالة مدونة للأمير هاري بسبب عناقه لـ«ميجان»، كما قال المراهق أيضاً إنه يأمل أن يجتمع مع «هاري» يوماً ما، ويتمنى للزوجين الملكيين حظاً سعيداً للمستقبل، بينما يتراجعان عن واجباتهما الملكية العليا.


وقال «أوكوي» في وسائل التواصل الاجتماعي: «لقد كتبت الرسالة للتأكد من أن «هاري» ليس غاضباً مني، وأن أقول آسف حقاً وآمل ألا يكون لديه مانع في مقابلتي في أحد الأيام.


بعد لحظات قليلة من انتهاء كلمة «ميجان»، خرجت الدوقة من المبنى في ممر يضم نحو 250 تلميذاً، تجمعوا كلهم حولها لمشاركتها الفرحة.


من المقرر أن يشارك «هاري» و«ميجان» في آخر مشاركة مخططة لهما كأعضاء في العائلة المالكة في وقت لاحق من يوم الإثنين لحضور خدمة يوم الكومنولث في دير وستمنستر إلى جانب أعضاء كبار آخرين في العائلة، حيث سيبدأون حياتهما الجديدة كعائلة مستقلة مالياً في 31 مارس (آذار).
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X