سيدتي وطفلك /مولودك

مستلزمات المولود الجديد

مستلزمات المولود الجديد
الملابس قطنية واسعة ملونة
اختارى الوان هادئة مفرحة
كثير من الزجاجات والحفاضات
نظمى حجرة نوم طفلك

ها هو حلمك وقد تحقق، حملت فأنجبت والضيف الجديد قادم ليسكن وسطكم وينعم بحبكم ورعايتكم، فماذا أعددت له من مستلزمات؟ هل هيأت له حجرة نوم مناسبة؟ هل جلبت له ملابس وأغطية واقية من البرد أو ملابس تخفف عنه وطأة الحر؟ وحفاضاته وأدوات حمامه، وسريره هل علقت عليه ألعاباً جميلة دوارة؟ ومستلزمات للمولود الجديد أخرى كثيرة عليك جلبها يوضحها لنا الدكتور، إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال بالتفصيل.

 

مستلزمات الرضاعة والملابس

التسوق للمولود الجديد يبدأ منذ علمك بحملك وحتى انتظارك لوصول المولود، يمكنك شراء الأشياء اللازمة للمولود في أول شهرين، ثم أعدي بعدها قائمة للمستلزمات التي يحتاجها ولكل ما سيقوم به من نشاط، واشتري ملابس واسعة مريحة تناسب نموه السريع في الشهور الأولى، ولنفسك اشتري ملابس النوم المناسبة للرضاعة في أي وقت، مع كريمات ومنتجات لحماية الحلمة وبشرتك، ويمكنك شراء جهاز مراقبة الطفل لمساعدتك على مراقبة طفلك النائم، واتركيه ينام في غرفتك خلال الشهرين الأولين لتسهيل عملية الرضاعة.

ومستلزمات الرضاعة تختلف باختلاف نوع الرضاعة المراد تقديمها للمولود؛ إن كانت رضاعة طبيعية، فعليك شراء حمالات صدر خاصة بالرضاعة، ومضخة للحليب كهربائية أو يدوية لشفط اللبن حالة رغبتك في تحفيز لبن الصدر على التدفق أو بسبب عدم وجودك بالمنزل فترة لسبب من الأسباب، وإن كانت الرضاعة صناعية -حليب صناعي- عليك بشراء 6 زجاجات صغيرة الحجم -100ملم- تقريباً، وعدد من الحلمات، وحين يصل إلى 4 - 6 أشهر اشتري زجاجات - 200 ملم - أو أكثر ويفضل المصنوعة من الزجاج.

اختاري الملابس تبعاً للفصل الذي يولد فيه مولودك؛ شتوية ثقيلة تقيه من البرد، وفي الصيف قطنية مريحة ملونة، مع غطاء للرأس وبطانية وأغطية صوف وجوارب وقفازات بإصبع وقفازات بلا أصابع قطنية، بيجامات ليلية، وقطع قماش من القطن الناعم الملون للف الطفل، ولا تنسيْ شراء مجموعة من الملابس الأنيقة المتنوعة للخروج، 2 - 4 مرايل، سراويل داخلية، فانلات بأكمام طويلة أو قصيرة، ملابس تفتح من الأسفل، ويفضل غسل الملابس الجديدة التي قمت بشرائها لتجنب حساسية الطفل من الميكروبات.

حجرة طفلك ومستلزمات الحمام

 

يفضل أن يكون لون الحوائط هادئاً في غرفة مولودك، أبيض أو لبني أو بيج مع مراعاة استخدام الزيت اللميع وتجنب وضع أوراق

حائط بها رسومات كبيرة أو معقدة الشكل،، الإضاءة يجب أن تكون جانبية؛ أي لمبات الأباجورة بدلاً من النجف أو الإضاءة الموجهة من أعلى، مع وضع ستائر على النوافذ للحد من الإضاءة الخارجية، والمهد المعتاد طوله 90 سنتيمتراً وعرضه 40 سنتيمتراً، ولا يستطيع الطفل النوم فيه إلا شهوراً قليلة، أما السرير فبين مائة وعشرين سم ومائة وأربعين سم، والعرض ستون أو سبعون سم، ويستطيع الطفل أن ينام فيه مدة سنتين أو ثلاث تبعاً لطوله، مع وضع مشمع لحماية الطفل من البلل.

اشتري لطفلك سريراً ذا أعمدة عالية لتوفير الأمان وليستطيع من خلاله أن يرى كل ما يجري من حوله، ويفضل أن يكون سهل النقل والتحريك مع مراعاة ألا يكون من النوع الهزاز؛ فقد أثبتت التجارب أن كثرة هز الطفل وتحريكه تجعله أكثر بكاء وتوتراً، والمرتبة لا بد أن تكون مستوية السطح خالية من المنخفضات والمرتفعات ومن دون وسادة ؛ حتى لا ينغمس وجه الطفل وأنفه بداخلها وهو نائم على البطن مما يعرضه للاختناق، مع وضع ستارة خفيفة -الناموسية- على ظهر سرير الطفل لكي تحميه من الذباب والناموس والتيارات الهوائية والإضاءة القوية.

وللاستحمام عليك شراء حوض استحمام بلاستيكي، وقطعتين أو ثلاث قطع من المناشف مع الأقنعة، شامبو وصابون غسول للجسم خاص بالمواليد الجدد خالٍ من العطور، مرطب الجسم وزيت

الأطفال لاستخدامه بعد الانتهاء من الحمام، فرشاة شعر ناعمة، مشط، مجموعة من مقصات الأظافر الخاصة بالأطفال الجدد، مطهر وكحول لتنظيف سرة الطفل، كريم خاص بتغيير الحفاضات لحمايته من التسلخات والتهاب الحفاضات، مع التحذير من استخدام العطور على جسم المولود؛ لأن الجلد حساس جداً في هذه الفترة.

5 نقاط عليك مراعاتها

 

  • تهوية حجرة مولودك يومياً لتنقية الهواء بداخلها، ولدخول الشمس في أركانها إلا في حالة العواصف الرملية، ليس هناك ضرر من استعمال مكيفات الهواء البارد في الأجواء الحارة، أما في فترة الشتاء فإليك درجات الحرارة المثلى لحجرة مولودك في الأشهر الأولى من العمر: 16 درجة أثناء نوم الطفل وتغطيته، 18 درجة أثناء وجوده بدون غطاء أو لعبه، 20 درجة أثناء حمامه.
  • يجب المحافظة على نسبة معينة من رطوبة الجو في حجرة الطفل وبالذات إذا كانت الحجرة تستلزم أي نوع من التدفئة؛ فإن جفاف الحجرة الناتج عن المبالغة في التدفئة يؤدي إلى جفاف الجلد وتشققه أحياناً، ويؤدي أيضاً إلى جفاف الأغشية المخاطية المبطنة للأنف والحلق والجهاز التنفسي مما يعرضها للالتهابات.
  • أفضل الملابس هي القطنية؛ إذ إن الألياف الصناعية والأصواف تسبب أحياناً حساسية جلدية، عدم استعمال الملابس التي تستلزم عند ارتدائها أن تمر على الرأس والرقبة، ويفضل التي تفتح
  • من الظهر أو الجانبين، واختيارها واسعة غير ضيقة ضاغطة تعوق حركات الجسم والأطراف.
  • اختاري ملابس يمكن غسلها بسهولة مع مراعاة استعمال نوع صابون لا تنتج عنه حساسية جلدية، لا تتعاملي مع حزام البطن أو اللفة؛ فهي تعوق حركة الأرجل وتضايق الطفل، وليتك تقللين من استعمال الأنسجة النايلون الواقية من الماء التي تلبس فوق الكافولة أو الحفاضات منعاً من الالتهابات الجلدية.
  • وللحركة والخروج: الكرسي ذو الظهر المتحرك المائل الذي يوضع فيه الطفل راقداً على ظهره في الأشهر الأولى، وعربة النزهة والطفل جالس، ويمكن استعمالها بداية من الشهر الخامس، ولا يُنصح باستعمال المشاية والكرسي المتحرك الذي يدفعه الطفل بجسمه، فكلاهما يحد من حركة أقدام الطفل ويعوقه عن اكتساب كثير من المهارات الحركية التي يجب أن يكتسبها تلقائياً، والبارك لضمان الأمان للطفل ومساعدته على الوقوف.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X