اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بعد حالة من الفوضى الإرتباك.. بريطانيا تؤجل قرار إغلاق المدارس

على الرغم من قرارات إغلاق المدارس والجامعات التي اتخذتها أغلب دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19، إلا إن الحكومة البريطانية ما تزال على موقفها في رفض تعطيل المدارس وسط تكهنات بقرب صدور مثل هذا القرار في الأيام القادمة.

وهذا ما دعا نقابة المعلمين في المملكة المتحدة إلى نشر خطاب تحذر فيه من الفوضى والارتباك الذي يشهده قطاع التعليم بسبب ضبابية الرؤية والإحساس المتزايد بالذعر والهلع ودعت إلى إصدار قرار نهائي في كيفية حماية الموظفين والتدريسيين والتلاميذ.

وكان رئيس الوزراء بوريس جونسون، قد أعلن مؤخراً عن حزمة من الإجراءات غير المسبوقة في محاولة للسيطرة على انتشار الفيروس لكن إغلاق المدارس لم يكن بينها ولم تستبعد الحكومة إغلاق المدارس في مرحلة لاحقة، لكنها قالت إنها ترى بإنه ليس الإجراء الصحيح أو الضروري الذي يجب اتخاذه في الوقت الحالي وإن إغلاق المدارس يمكن أن يتسبب في انتقال الأولاد إلى بيوت جداتهم في ظل تغيب الأمهات خلال ساعات العمل وهذا ما يشكل خطراً على كبار السن كون الصغار من الناقلين لفيروس كورونا حتى لو لم تظهر عليهم أية أعراض تشير إلى إصابتهم بالمرض .

من جانبها أصدرت مؤسسة الصحة العامة في إنكلترا Public Health England توجيهاتها إلى المدارس والمرافق التعليمية بإعادة أي طالب يسعل أو يعاني من الحمى إلى منزله من أجل العزل وعدم الاختلاط بالآخرين ولكن هذه التعليمات لم تساعد في إدخال الطمأنينة إلى نفوس الأهالي الذين ينتظرون قرارات واضحة وحاسمة تعفي أبنائهم من واجب الذهاب إلى المدرسة .