اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كوكايين «ديليفري».. آخر ما توصل إليه تجار المخدرات في مصر

تعبيرية

لجأ عدد من تجار المخدرات إلى حيلة شيطانية لتفادي الإجراءات المشددة التي اتخذتها الدولة مؤخرًا للاحتراز من فيروس كورونا، وهي توصيل المخدرات إلى المنازل «ديليفري»، ورصد الأجهزة الأمنية تلك الواقعة، وتمكنت من القبض على شخصين أحدهما يحمل جنسية أجنبية تخصصا فى الاتجار بمخدر الكوكايين وترويجه بنطاق محافظتي القاهرة والجيزة، وتبين أن المتهمين يستخدمان سيارات ملاكي لتوصيل المخدر لزبائنهما من الأثرياء بمبالغ باهظة.

وكشفت مصادر أمنية عن تفاصيل الواقعة في تصريحات لسيدتي، أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات الجريمة المنظمة، رصدت نشاط اثنين من العناصر الإجرامية تخصصا فى الاتجار بمخدر الكوكايين، وترويجه على عملائهما بنطاق مديريتي أمن القاهرة والجيزة، عقب تقنين الإجراءات تم تشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارتي البحث الجنائي بمديريتي أمن القاهرة والجيزة أسفرت جهوده عن استهداف وضبط المتهمين، وهما «كمال.ك» 38 سنة عاطل يحمل جنسية إحدى الدول العربية، حال وجوده في مدينة الوايلي بالقاهرة غرب العاصمة القاهرة، وبحوزته 300 جرام لمخدر الكوكايين ومبلغ مالي و2 هاتف محمول وميزان، وبمواجهته أقر بحيازته للمضبوطات بقصد الاتجار والترويج على عملائه عن طريق التوصيل ديليفري.

وأوضحت المصادر أن المتهم الثاني يدعى «محمود.ط» 34 سنة عاطل ألقي القبض عليه حال استقلاله سيارة بدائرة قسم شرطة العجوزة بالجيزة، وبحوزته 40 جراماً لمخدر الكوكايين ومبلغ مالي و2 هاتف محمول، وبمواجهته أقر بحيازته للمضبوطات بقصد الاتجار والترويج، بالاتفاق مع عملائه على توصيل الكوكايين «ديلفيري» للزبائن الخائفين من كورونا.

وتابعت المصادر أن النيابة العامة قررت حبس المتهمين على ذمة التحقيقات بتهمة الاتجار في المخدرات، وتحفظت على المضبوطات وأحالتها إلى المعمل الكيميائي لفحصها وبيان مدى تأثير المادة المخدرة.