أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تعذب نجل شقيقها حتى الموت.. فما السبب؟

تعبيرية

لا يمر يوم دون أن تسجل محاضر الشرطة جرائم قتل عائلية، وبحسب مصادر أمنية أن آخر جريمة قتل حدثت كانت في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية نفذتها سيدة ثلاثينية اعتدت بالضرب المبرح والتعذيب لنجل شقيقها حتى الموت؛ انتقاماً منه بسبب التبول اللاإرادي.


«سيدتي» تواصلت مع مصادر أمنية مطلعة على التحقيقات قالت إن الطفل القتيل عمره 8 سنوات لفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى بلبيس العام، عقب تعذيبه على يد عمته لقيامه بالتبول على نفسه، وأن اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، ورد إليه إخطار يفيد ورود بلاغ من مستشفى بلبيس العام، بوصول «إبراهيم ه» 8 سنوات مقيم ببندر بلبيس، مصاباً بكدمات متفرقة وتُوفي متأثراً بإصابته، وتبين من تقرير مفتش الصحة بمستشفى بلبيس العام وجود شبهة جنائية في الوفاة.


وأضافت المصادر أن تحريات ضباط مباحث بلبيس كشفت تفاصيل الجريمة وأن وراء تنفيذها عمة المجني عليه وتدعى «ماجدة.أ» 33 سنة لقيامه بالتبول على نفسه، وتبين أن الطفل يعيش مع عمته بعد وفاة والده وزواج والدته من شخص آخر.


وتابعت المصادر أن النيابة العامة قررت حبس المتهمة على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد بعد أن اعترفت بتفاصيل الجريمة، مدعية أنها كانت تضرب الطفل حتى يتوقف عن التبول اللاإرادي وأنها فوجئت بسقوطه على الأرض فاقداً للوعي، وعندما حاولت الاطمئنان عليه لم يفق من غيبوبته فأسرعت بنقله للمستشفى لكنه مات في الحال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X