اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وفاة رجل شرب مطهرًا ليقي نفسه من كورونا

الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب»
أسماك الكوي
فوسفات الكلوروكوين
حبوب الكلوروكوين
4 صور

تُوفي رجل بينما تظل زوجته تقاتل من أجل حياتها بعد أن أخذ الزوج حبوب نظافة حوض السمك في محاولة للوقاية الذاتية من فيروس كورونا. وبحسب موقع «ميرور» أخذ الزوجان، من فينيكس، وأريزونا، فوسفات الكلوروكوين -مادة مضافة شائعة الاستخدام في أحواض السمك ولكن تمت الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء في شكلها الطبي لعلاج الملاريا والذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.


ومع ذلك، لم يأخذ الزوجان المادة في شكلها الطبي.


قالت زوجة الرجل التي تتعافى الآن إنها شاهدت محاطات متلفزة تحدث خلالها الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» عن الفوائد المحتملة للكلوروكين، وقالت إنها قد استخدمتها من قبل لعلاج أسماك الكوي -نوع من الأسماك ذات الألوان الزاهية- وكان لا يزال لديها بعضها في المنزل.


وأضافت المرأة -التي لم ترغب في الكشف عن اسمها- إنها وزوجها، وهما في الستينيات من العمر، كانا خائفين من الإصابة بالمرض، فخلطوا المادة الكيميائية بالماء وشرباها. وبعد شرب المادة الكيميائية بدأت في التقيؤ، وبدأ زوجها يعاني من مشكلات في التنفس، وعند حضور المسعفين لهما ونقلهما للمستشفى، تُوفي زوجها بعد وقت قصير.


كان الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» قد سلط الضوء -في تغريدة له على «تويتر» خلال عطلة نهاية الأسبوع- على الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكوين المماثل على أنهما دواءان محتملان مع تصاعد الوباء في جميع أنحاء العالم، حيث اقترح «ترامب» الدواء بوصفه علاجاً محتملاً لـ«Covid – 19»، لكن إدارة الغذاء والدواء لم توافق عليه بوصفه دواءً للمرض المميت. وحث خبراء من نظام «بانر هيلث الصحي غير الربحي» -ومقره ولاية أريزونا- الناس على عدم تناول المادة أو أي أدوية ومنتجات منزلية أخرى غير لائقة في محاولة لمواجهة الڨيروس، حسبما ذكرت شبكة «سي إن إن».


قال الدكتور «دانيال بروكس»، المدير الطبي لمركز معلومات السم والعقاقير، إنه تعاطف مع أولئك الذين يحاولون إيجاد طرق للوقاية من الڨيروس وعلاجه بسبب عدم اليقين في أثناء الأزمة. وقد صرح الدكتور «أنتوني فوسي»، كبير خبراء الأمراض المعدية في أمريكا، وهو واحد من بين العديد من العاملين في مهنة الطب من أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة.


وناشدت مؤسسة «بانر هيلث الأمريكية» مقدمي الرعاية الصحية بعدم وصف الكلوروكين للمرضى خارج المستشفى؛ لعدم إغراق أقسام الطوارئ بأشخاص يعتقدون أنهم وجدوا حلاً غامضاً ومحفوفاً بالمخاطر.


في نيجيريا، في غضون ذلك، أصدر مسؤولو الصحة تحذيراً بشأن الكلوروكين بعد موافقة «ترامب» الظاهرة، قائلين إن ثلاثة أشخاص في الدولة الأفريقية تناولوا جرعة زائدة من الدواء.