اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حيلة شاب للثراء السريع قادته إلى غياهب السجون

تعبيرية
المتهم
2 صور

لجأ شاب ثلاثيني إلى ممارسة نشاط إجرامي في تجارة النقد الأجنبي طمعاً في البحث عن الثراء السريع، لكن الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة تمكنت من القبض عليه، بعد أن أكدت معلومات وتحريات المباحث قيام الشاب «علي. ك» 34 سنة بممارسة نشاط إجرامي واسع النطاق في مجال الإتجار غير المشروع في النقد الأجنبي متخذاً من محل لتجارة الخرداوات المحلية والمستوردة وبيع الهواتف المحمولة الكائن بدائرة قسم شرطة العطارين وكراً لممارسة نشاطه الإجرامي المؤثم ومقابلة عملائه من راغبي التعامل في النقد الأجنبي، الأمر الذى يؤدي إلى الإضرار بالاقتصاد القومي للبلاد.


وقالت مصادر أمنية إن المباحث فحصت صحيفة الحالة الجنائية الخاصة بالمتهم فاتضح لها أنه سبق اتهامه والحكم عليه في 17 قضية: إتجار في النقد، أموال عامة، خيانة أمانة، تبديد، شيك، سرقة تيار كهربائي، بناء بدون ترخيص، وعقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الإسكندرية تم ضبط المذكور حال قيامه بالإتجار في النقد الأجنبي، وبحوزته 3 آلاف جنيه مصري و800 دولار أمريكي.


وأضافت المصادر أن المتهم اعترف أمام الشرطة عن اشتراك صديق له في ممارسة الجريمة ويعمل صرافاً بإحدى شركات تصنيع وسائل النقل، وأن الشرطة داهمت منزل المتهم الأخير فعثرت بحوزته 70 ألف دولار أمريكي و156 ألف جنيه مصري وهاتف محمول بفحصه تبين أنه يحوي العديد من الرسائل الدالة على نشاطه المؤثم.


وتابعت المصادر أن المتهمين اعترفا بالجريمة، فقررت النيابة حبسهما على ذمة التحقيقات بتهمة الاتجار في النقد الأجنبي خارج السوق المصرفية لتحقيق أرباح كبيرة، وكلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث وثبت منها صحة نشاط المتهمين الإجرامي.