فن ومشاهير /مقابلات

نانسي زيدان: لقب "مبدعة التيك توك" يسعدني.. وأحلم بتغيير نظرة المجتمع إلى جيلي

اشتهرت نانسي بتجسيد عدد من الشخصيات الفنية على "تيك توك"
نانسي زيدان تجسد محمد رمضان
تجسد نانسي زيدان عدداً من الشخصيات الشهيرة عبر تطبيق "تيوك توك"
نانسي زيدان تجسد شخصية الأسد سكار
نانسي زيدان تجسد شخصية أصالة
نانسي زيدان تجسد شخصية مريدا
نانسي زيدان تجسد شخصية جيسي
نانسي زيدان تجسد شخصية محمد رمضان في "نسر الصعيد"
نانسي زيدان تجسد شخصية حزلقوم
نانسي زيدان تجسد سعاد حسني

موهبة لافتة، نالت نصيباً كبيراً من الشهرة خلال اليومين الماضيين، بعدما نشر المخرج الشاب طوسون عبد الحميد، صوراً ومقاطع فيديو لبعض من أعمالها على تطبيق "تيك توك"، لتنتشر تلك المقاطع على مواقع التواصل كالنار في الهشيم بسرعة دفعت عدد من النجوم على رأسهم الفنانة إسعاد يونس لإبداء إعجابهم بالمحتوى الذي تقدمه، ليطلق عليها البعض لقب "مبدعة التيك توك".
 



نانسي زيدان، خبيرة تجميل مصرية، يتابعها ما يقرب من نصف مليون متابع على تطبيق "تيك توك"، حيث تستغل موهبتها اللافتة في الماكياج في تقمص عدد من الشخصيات الشهيرة مثل محمد رمضان وأحمد مكي وسهير البابلي وغيرها، كما تحاكي شخصيات ومشاهد من أعمال "ديزني" الشهيرة، بمهارة ودقة كبيرتين.

"سيدتي" تواصلت مع نانسي هاتفياً لتسليط الضوء على تلك الموهبة اللافتة، وفي البداية سألناها:

- متى بدأ شغفك بالماكياج؟
- منذ وقت طويل، وتحديداً في عام 2012، وكنت أمارس التجميل كهواية وعمل إضافي إلى جانب عملي الأساسي، وذلك لشغفي الشديد به، ثم بدأت في التفرغ الكامل للتجميل في عام 2016.

- منذ متى وأنت تتواجدين في تطبيق "تيك توك" ؟
- منذ نحو عامين ونصف، وكنت في البداية أقدم محتوىً ترفيهياً ولكن دونما إسفاف، وكان هذا هو التحدي الذي واجهني منذ البداية في أن أحقق انتشاراً ونجاحاً على وسائل التواصل الاجتماعي من دون أن أضطر للجوء إلى الإسفاف والابتذال الذي ربما يلجأ إليه البعض كطريق مختصر وسريع نحو للشهرة.
 



-ماهي الأسباب التي ساعدتك في تحقيق هذا الانتشار الواسع في رأيك؟
-إلتزامي نحو متابعيني بأن أقدم لهم محتوىً هادف، لذا بدأت في تقديم عدة فيديوهات تساعدهم في تعلم الخطوات الأساسية لعمل "الماكياج" بشكل علمي، وخاصةً لهؤلاء ممن لم تتوفر لهم فرصة الحصول على ورش عمل في هذا المجال.

-وكيف جاءتك فكرة تجسيد الشخصيات الفنية الشهيرة؟
-أنا شغوفة بأفلام "ديزني" تحديداً، وأرى أنها تفتح آفاقاً واسعة للأطفال وحتى الكبار على الحلم والتأمل، لذا بدأت باستغلال موهبتي في الرسم، في تجسيد بعض شخصيات عالم "ديزني" الشهيرة مثل: "الأسد سكار"، "رابونزل"، "مريدا" ، "باربي"، "بوكاهانتس"، وغيرها، ثم بدأت بعد ذلك أجسد شخصيات حية مثل شيريهان وسهير البابلي، إلى جانب الشخصيات التي يؤديها محمد رمضان وأحمد مكي مثل "الأسطورة" و"الكبير" و"حزلقوم" وغيرها.
 


-كم من الوقت يستغرق التحول التام في المظهر إلى تلك الشخصيات؟
-الأمر يختلف وفقاً لكل شخصية، فبعض الشخصيات مثل الكبير وحزلقوم، استغرقت مني من أسبوعين إلى ثلاث، من متابعة ودراسة لتعبيرات الوجه وحركات الجسد كي أستطيع أن أحاكي الشخصية بالاداء التعبيري كذلك وليس بالمكياج فحسب.

-كيف استطعت توفير الملابس التي جسدت بها تلك الشخصيات المختلفة؟
-(تضحك) من المنزل، هناك بعض ملابس والدتي، إلى جانب ملابسي القديمة التي أعدت إعدادها وتنسيقها لتخرج بهذا الشكل.

 


-ما الذي تطمحين للوصول إليه من خلال عملك في عالم الماكياج؟
-أحلم بتأسيس المشروع الخاص بي في عالم التجميل، وأن أقتحم مجال المكياج في السينما، فهو حلم يراودني منذ فترة طويلة.

-ختاماً، ما هي نصيحتك لكل مشاهير التواصل الاجتماعي؟
-أن يقدموا صورة تليق بهم كأناس مؤثرين بالفعل، وألا ينساقوا وراء الطرق السهلة والمبتذلة في النجاح، كي نستطيع أن نثبت أننا جيل واع ومثقف، ويستحق أن يتم النظر إليه بشكل إيجابي.

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X