اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علاج فيروس كورونا بـ بلازما الدم يحقق نجاحاً في السعودية

علاج فيروس كورونا بـ بلازما الدم يحقق نجاحاً في السعودية
الدكتورعوض العمري
3 صور

علاج فيروس كورونا بـ"بلازما الدم" يُصار العمل عليه في عدد من الدول حول العالم. وقد كشف طبيب سعودي نجاح هذا العلاج على مرضى كوفيد-19.


كشف الدكتورعوض العمري، استشاري عناية مركزة وأمراض معدية، ورئيس الجمعية السعودية للعناية الحرجة، ونائب الرئيس التنفيذي للشؤون الطبية لمجموعة الدكتور سليمان الحبيب، أن بلازما الدم تعدُّ من العلاجات القديمة التي أثبتت نجاعتها في علاج بعض الأمراض، فقد تمَّ استخدامها بنجاح في عدد من الحالات مع كل من سارس وعدة أنواع من الإنفلونزا ومنها إنفلونزا الخنازير والإيبولا. فخلال الفترة التي تتراوح بين عام ٢٠٠٧ و٢٠١٦ تمَّ إجراء ما يزيد على خمس دراسات لحالات محدودة، بعضها كان ناجحاً في استخدام بلازما الدم وخاصة مع جائحة إنفلونزا الخنازير.



بلازما الدم: كيف تعمل؟

بلازما الدم تعمل على تقوية الجهاز المناعي
بلازما الدم تعمل على تقوية الجهاز المناعي


وتعتمد طريقة العلاج ببلازما الدم على تقوية الجهاز المناعي للمصاب بالمرض، فيقوم بإفراز مضادات مناعية لمحاربة الالتهاب. وبعد الشفاء الكامل للمريض يمكنه التبرع بالبلازما التي تحوي هذه المضادات لمريض مصاب آخر وفي حالة خطرة، لتنشيط جهازه المناعي.
ولابد من الإشارة إلى أنه ليس كل مريض يمكنه التبرع، وإنما يتم التبرع بناء على شروط محددة، تعتمد على توفر عدد كافٍ من الأجسام المضادّة بالجسم، مع خلو المريض من الأمراض المعدية التي قد تنتقل مع التبرع بالدم، مع توفر حالة صحية جيدة جداً للمتبرع.

ومن الصعوبات التي تتعلق بعملية التبرع ببلازما الدم هي النزول السريع في نسبة المضادات المناعية بالدم بعد الشفاء وبسرعة كبيرة، وعدم تمكن أغلب المصابين والمتعافين من التبرع بالبلازما؛ لعدم وجود مضادات مناعية كافية.

 

تابعي المزيد: ما حقيقة بطاقة Air doctor في الوقاية من فيروس كورونا؟



العلاج في المملكة العربية السعودية


وأوضح الدكتور عوض العمري أنَّ "المملكة العربية السعودية قامت بالعديد من التجارب غير السريرية بأكثر من مركز لاستخدام العلاج ببلازما الدم وقت جائحة كورونا ميرس، وتمَّ نشر بعض من الدراسات السعودية بأحد أبرز المجلات العالمية. فمن الصعوبة الانتظار إلى اكتمال دراسة بحثية متكاملة الأطراف في وجود الجوائح؛ حتى لا يصبح الجميع كمن يتعلق بقشة. والآن يتمسك الجميع بالأمل، وسوف ينتصر الأطباء والعلماء وينجحون بإذن الله في علاج هذه الجائحة التي هددت العالم أجمع".

وأكد الدكتور عوض أن هناك دراسة سعودية قائمة الآن، يقودها التجمع الصحي بالمنطقة الشرقية ويشرف عليها الدكتور هاني الهاشمي، ونتمنى دعم جميع القيادات الصحية لهذه الدراسة والتي سوف تكون منعطفاً مهماً.
ونود الإشارة إلى أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية أعلنت موافقتها على استخدام بلازما الدم للعلاج ضد فيروس الكورونا المستجد.

 

تابعي المزيد: ما صحة شائعات العجز الجنسي وتليف الرئتين التي يعاني منها الناجون من كورونا؟