بلس /أخبار

أفاقت من غيبوبة كورونا.. واكتشفت أنها أنجبت!!

الطاقم الطبي يصطفّ في طرقة المستشفى
أنجيلا بريماشينكو
المولودة الجديدة آفا

استيقظت أم مصابة بالفيروس التاجي كورونا من غيبوبة أثناء علاجها؛ لتكتشف أنها لم تعد حاملاً؛ بل وجدت نفسها قد ولدت، وبحسب موقع «ميرور»، أصيبت «أنجيلا بريماشينكو» البالغة من العمر 27 عاماً، من فانكوفر، واشنطن، والتي تعمل أخصائية الأمراض الصدرية بفيروس كورونا؛ حيث بدأت الأعراض تظهر عليها بما في ذلك الحمى، وعندما اختبرت نفسها للفيروس، كانت نتيجة الاختبارات إيجابية في 24 مارس، وكانت حينها في الأسبوع الـ33 من الحمل.


في غضون ثمانية أيام، تفاقمت أعراضها ودخلت في غيبوبة في مركز ليجاسي سالمون كريك الطبي، وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي، ولخوف الأطباء على حياتها وحياة جنينها، قرروا توليدها لإنقاذها وعدم انتقال الفيروس للجنين.


ولحسن الحظ؛ فإن اختبار ابنتها «آفا» جاء سلبياً لـ Covid-19.


قالت «أنجيلا» في حديث لها في برنامج توداي: «لم أكن أتوقع أبداً أن أصاب بالفيروس التاجي، وعندما جاءت التحاليل إيجابية لم أكن أتخيل أنني سألد».


«لقد خضعت للعلاج ثم تفاقمت حالتي؛ فدخلت في غيبوبة، وعندما استيقظت وجدت أنني لم يعد لي بطن الحمل، لقد اكتشفت أنني وضعت حملي، لقد كان الأمر مذهلاً للغاية».


لم تتمكن «أنجيلا»، التي هي أيضاً أم لابنتها «إميلي»، 11 شهراً، من حمل ابنتها الجديدة «آفا» أو حتى رؤيتها، عندما أفاقت من الغيبوبة؛ لأنها لاتزال في وحدة العناية المركزة.


وعندما خرجت «أنجيلا» من المستشفى، لم تستطع رؤية طفلتها؛ حتى تصبح نتيجة تحاليلها سلبية.


قالت «أنجيلا»، إن الطاقم الطبي اصطف في طرقة المستشفى وأبدى ترحيباً حاراً أثناء خروجها من وحدة العناية المركزة.


قالت: «أشعر أنني أمشى بمعجزة».
 

X