أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الفيلة تتسبب بوقف حركة المرور في تايلاند

الأفيال تعبر الطريق بسلام
الأفيال تتحرك للجانب الآخر من الغابة
فيل كبير يقود القطيع
وصول الأفيال للجانب الآخر من الغابة

أوقف قطيع من الفيلة البرية -بالغة وأطفالاً- حركة المرور عندما عبروا طريقاً سريعاً رئيسياً في مقاطعة بتايلاند. وبحسب موقع «ديلى ميل» تُظهر اللقطات المذهلة خروج الأسرة التي تضم أكثر من 50 فيلاً من الغابة وهي تعبر الطريق في تشاتشونج ساو، شرق بانكوك للعبور للجانب الآخر، بينما يتجمع عشرات من السكان المحليين على جانبي الطريق لمشاهدة المخلوقات الهادئة.


تُظهر لقطات الفيديو فيلاً كبيراً يقود القطيع عبر الطريق، وهو يمشي على مهل عبر الغابة على الجانب الآخر، وتتبعه من كثب بقية القطيع في مسافة منظمة، مع اتباع الفيلة الأطفال في السحب في وقت أقل من 40 ثانية.


وصل العديد من ضباط الشرطة المكان؛ للتأكد من أن الفيلة وصلت بأمان إلى منطقة الغابة المجاورة.


كما قام حراس الحياة البرية بتتبع الفيلة في خلال حركتها، فقاموا بإغلاق الطريق لمنع أي حوادث قبل وصول الشرطة.


قال المخرج «براتيا تشوتيبات ساكول»: «عبر أكثر من 50 فيلاً برياً الطريق السريع. كانت تتحرك معاً بجزء من الغابة إلى الجزء الآخر».


«كان ضباط الحياة البرية يتتبعون الفيلة في الأيام القليلة الماضية، وعندما رأوا أن مسارها يتحرك نحو الطريق، اتصلوا بالشرطة وأغلقوا الطريق على وجه السرعة».


وصل رجال الشرطة للتأكد من أن الفيلة عبرت بسلاسة، ولم تكن هناك حوادث.


«كانت الفيلة هادئة للغاية، وبالكاد لاحظت البشر. أشعر أنني محظوظ للغاية؛ لأنني رأيت مثل هذا المنظر المذهل».


من الجدير بالذكر أن الفيلة البرية في تشاتشونج ساو تصدرت الأخبار هذا العام في بعض الأحيان.


يوم الخميس الماضي، تم العثور على منتقي المانجو «تشالرمفول سوكثاوى» البالغ من العمر 53 عاماً، ميتاً في مزرعة مطاطية بالقرب من منطقة غابات في قاعدة جبل لانكا. ويُعتقد أنه تعرض للدهس من قِبَل قطيع من الفيلة في المنطقة.


كما قُتل راهب في 11 من فبراير/شباط عندما تجاهل التحذيرات بشأن قطيع في مزرعة زيتية.


كان «فرا براوب» البالغ من العمر 35 عاماً، في عزلة عندما ورد أنه تم سحبه من خيمته من قِبل عدد غير معروف من الحيوانات البرية.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X