اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ممرضة متعافية من كورونا تتعرض للضرب والسحل

ممرضة متعافية من كورونا تتعرض للضرب والسحل
ممرضة متعافية من كورونا تتعرض للضرب والسحل
2 صور

تعرضت ممرضة تكافح ضد فيروس كورونا للهجوم والسرقة وهي في طريقها إلى العمل من قبل مجموعة من البلطجية الذين ألقوها على الأرض وهربوا مع حقيبتها.
كانت الممرضة "مارثا توسكانو" صاحبة الـ 60 عامًا، خرجت لتوها من محطة القطار الستة في طريقها إلى مستشفى بلفيو، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
حتى هاجمها ما يقرب من 15 سفاح، اقتربوا منها ودفعوها على الأرض وأخذوا يسددونها باللكمات.

تابعي المزيد: أكبر مسنة متعافية من كورونا في مصر: «الصحة لا تُقدر بمال»


قالت "توسكانو": "اعتقدت انهم سيقتولنني.. "ضربوني على رأسي، وعلى وجهي، ركضت وسقطت على الأرض وهم يواصلون ضربي".
ولم ينقطع الهجوم الوحشي إلا عندما أتى ثلاثة رجال في الشارع لإنقاذها وصرخوا على البلطجية للتوقف، قام الرجال بمساعدة المرأة وطاردوا اللصوص لاسترداد حقيبتها ، ولكن دون جدوى.
وقالت السية:"اشكر الله على قدوم هؤلاء الرجال في الوقت المناسب، فلم يكن احد في الشارع آنذاك".
وقعت تلك الحادثة بعد ثلاثة أيام فقط من عودة "توسكانو" إلى العمل بعد تعافيها من فيروس كورونا ك"وفيد 19" حيث كانت متوقفة لمدة أسبوعين بينما كانت تتعافى من الفيروس القاتل.