أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

غضب في أحد المستشفيات لقيام زوجين بتسمية ابنهما كوفيد!

تسمية طفل باسم COVID

واجه زوجان أرجنتينيان انتقادات حادة بعدم الاحترام التام، بعد استخدام فيروس كورونا كمصدر إلهام لاسم طفلهما، وبحسب موقع «ميرور» أعطى الوالدان «إدواردو سيكويرا» و«ديبورا مايدانا» طفلهما اسم «Covid» الذي ولِد بعملية قيصرية، يزن أكثر من 7 أرطال في مستشفى سيريس الواقعة على بعد حوالى 170 ميلاً شمال غرب مدينة سانتا في وسط شرق الأرجنتين يوم الأربعاء.


وقال الزوجان إن هذا الاسم يعني أنه سيكون «رجل صغير قوي»، لكن أثارت هذه الخطوة غضب العاملين في مستشفى سيريس، الذين اعتقدوا في الأصل أنها كانت مزحة.


قال أحد العاملين للصحيفة المحلية El Litoral: «أشعر بالحزن لأن هذا حدث؛ خاصة في مستشفانا، أعتقد أنه عدم احترام تام للأشخاص الذين ماتوا بسبب هذا الفيروس».


«في البداية اعتقدت أنها كانت مزحة، ولكن عندما رأيت أنها مصدق عليها من قِبل المستشفى، أدركت أنها صحيحة، للأسف ستكون هذه أنباء عالمية وسيكون ختم مستشفى سيريس عليها».


بينما أكدت مديرة المستشفى «سيلفانا توريس» أن الاسم كان قرار الوالدين، وليس للمستشفى أية علاقة به.


وقالت جدة الطفل «أليسيا جوريجوي» إن الاسم جاء من محادثة بين والديه قائلين، إن طفلهما سيكون مشهوراً لأنه وصل في وقت صعب، وسيجعله رجلاً صغيراً قوياً.


أخبرت «أليسيا» الصحف المحلية قائلة: «أنا سعيدة جداً، إنه حفيدي الخامس عشر، كان من الجميل رؤيته للمرة الأولى، إنه مثل والده عندما وُلِد».


من الجدير بالذكر، أن الفيروس القاتل كان قد ألهم زوجين في الهند أنجبا توأمين في مستشفى في رايبور يوم 27 مارس؛ حيث قاما بتسمية توأميهما: كورونا وCovid.


قال الوالدان «فيناي» و«بريتي فيرما» إنهما اختارا الأسماء لتهدئة الخوف والقلق المرتبطين بالكلمات، وجعل الولادة لا تُنسى.


في غضون ذلك، كتب صبي في أستراليا يُدعى «كورونا» إلى الممثل الأمريكى «توم هانكس» وزوجته «ريتا ويلسون»، كان قد تعرض للاعتداء بسبب اسمه.


فرد عليه «توم هانكس» – الذي أصيب هو وزوجته بالفيروس - وأرسل للشاب آلة كاتبة من ماركة كورونا، كان يستخدمها أثناء الحجر الصحي فى المدينة.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X