اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لحظة مزاح تنتهي بمقتل شابين في صعيد مصر

تعبيرية

جلس شابان تربطهما صلة قرابة يتبادلان المزاح بالقرب من منزل أحدهما في منطقة العوامية وسط محافظة الأقصر جنوب صعيد مصر، لكنها مجرد دقائق وفجأة لاحظ المارة وجود معركة بين الجانبين بالضرب بالأيدي والركل بالأقدام، وأسرع أحدهما بطعن صديقه بمطواة أخرجها من طيات ملابسه.


تحدثت مصادر أمنية لسيدتي عن تفاصيل الجريمة بقولها: إن أشقاء المجني عليه حضروا قبل أن يلفظ قريبهم أنفاسه الأخيرة وتمكنوا من احتجاز المتهم قبل هروبه من مسرح الجريمة واعتدوا عليه بالضرب حتى الموت، وبعدها أخطرت الشرطة بالحادث فانتقلت إلى مسرح الجريمة وناظرت جثتي الشابين، وتبين وجود طعنات متفرقة في جسد كل منهما أودت بحياته في الحال.


وأضافت المصادر أن اللواء أيمن راضي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر، تلقى إخطاراً يفيد بمصرع شابين في مشاجرة بينهما بمنطقة العوامية، وهما كل من «علاء.ع» يبلغ من العمر 32 سنة، و«حامد.ب» ويبلغ من العمر 26 سنة، حيث وقعت مشادة كلامية بينهما أدت لقيام الشاب الثاني بتسديد طعنات للأول، وعلى الفور تدخل أبناء المنطقة واحتجزوا الشاب المتهم، وتم نقل المصاب لمستشفى الأقصر العام ليُتوفى هناك ثم قام أشقاء المتوفى بتسديد طعنات للشاب الثاني والذي لقي مصرعه في الحال، وتم على الفور انتقال قوة من مباحث مركز شرطة بندر الأقصر لموقع الحادث ونقل المتوفى الثاني لمشرحة مستشفى الأقصر العام، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وأخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق.


وتابعت المصادر أن النيابة العامة قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثماني المتوفين لبيان أسباب الوفاة، واستدعت 4 من شهود العيان على الحادث لسماع أقوالهم، وقررت حبس 3 من أشقاء المجني عليه الأول الذين تمكنوا من قتل الشاب الذي قتل شقيقهم على ذمة التحقيقات لحين ورود التقارير الفنية المطلوبة من قبل النيابة العامة.