اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أستاذ جامعي: غسيل الأسنان قبل مغادرة المنزل يقي الإصابة بكورونا!

سيدة تغسل أسنانها بالفرشاة.

حث أستاذ في كلية طب الأسنان الناس على تنظيف أسنانهم قبل مغادرة المنزل في محاولة لمنع انتشار الفيروس التاجي. وبحسب موقع «ميرور» قال «مارتن آدي»، أستاذ طب الأسنان الفخرى بجامعة بريستول، إن معجون الأسنان يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بالمرض أو نشره عن طريق الفم.

ومع ذلك، فقد نبه من أن التأثير المضاد للميكروبات لمعجون الأسنان يستمر فقط من ثلاث إلى خمس ساعات، لذلك اقترح أن يقوم البريطانيون بتنظيف أسنانهم قبل الخروج للتأكد من أن التأثير نشط إذا اتصلوا بأشخاص آخرين.

كتب «آدي» في رسالة في صحيفة تايمز: «لقد أكد العلماء، من أجل دعم أغطية الفم والأنف، على دور قطرات اللعاب في انتشار Covid-19، إنه لمن المدهش، أنه لم يتم التأكيد على ضرورة استخدام فرشاة الأسنان بمعجون الأسنان كإجراء فعال، على الرغم من أن معجون الأسنان يحتوى على نفس المنظفات الموجودة في جل غسيل اليد الموصى به ضد الفيروسات التاجية، في الواقع، يستمر تأثير معجون الأسنان المضاد للميكروبات في الفم لمدة ثلاث إلى خمس ساعات، وبالتالي، سيقلل الحمل الفيروسي في اللعاب أو الإصابة بالفيروسات التي تدخل الفم».

وقال السيد «أدي» إن الأشخاص الذين يريدون زيادة التأثيرات الوقائية إلى أقصى حد يمكنهم تنظيف أسنانهم قبل مغادرة المنزل. وأضاف: «نظرًا لأن نسبة كبيرة من سكاننا في حالة حظر، فقد تكون إحدى عمليات تنظيف الأسنان مباشرة قبل مغادرة المنزل لممارسة الرياضة والتسوق وما إلى ذلك، أما بالنسبة لهؤلاء العاملين في هيئة الصحة الوطنية NHS، يجب أن يقوموا بتنظيف أسنانهم بالفرشاة قبل ارتداء معدات الحماية».

وفي رسالة سابقة إلى وسائل الإعلام، قال السيد «أدي» إنه فوجئ بأن مهنة طب الأسنان لم تكن تروج لفرشاة الأسنان كنهج وقائي للفيروسات التاجية.

وأضاف أنه ينبغي تعزيز ممارسة نظافة الفم الموصى بها بالفرشاة مرتين في اليوم لمدة دقيقتين في المرة الواحدة. وقال السيد «آدي» إن العديد من أولئك الذين لا يفعلون ذلك هم الأكثر عرضة لـ Covid-19، مثل كبار السن في دور التمريض الذين يعتمدون على مقدمي الرعاية لتنظيف أسنانهم.