اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

خوفاً من بطش زوجته.. شاب يقتل عشيقته وطفلتها

تعبيرية

دوافع الهروب من الفضيحة وبطش الزوجة، كانت سبباً في إصرار شاب أربعيني على التخلص من عشيقته وطفلتها، وإلقاء جثتيهما في نهر النيل بمحافظة سوهاج، جنوب صعيد مصر، وانكشفت تفاصيل الجريمة أمام المباحث؛ بعد العثور على جثتيهما فوق الماء في النيل بمركز المراغة، وتبين من خلال التحريات والتحقيقات، التي جرت تحت إشراف اللواء عبد الحميد أبوموسى، مدير مباحث سوهاج، أن عشيق «الأم» هو الذي خطط للجريمة؛ ليزيح عشيقته من طريقه، بعدما استشعرت زوجته بأنه على علاقة جنسية معها.


وقالت مصادر أمنية وقضائية لـ«سيدتي» إن المجنى عليها الأولى، تدعي «نرمين. ك» 38 سنة، وابنتها «علياء» 10 سنوات، عثر عليهما بعد قتلهما بـ3 أيام، حيث ظهرت جثتاهما فوق سطح الماء، وبعدها تلقى مركز شرطة المراغة بلاغاً بالواقعة، فانتقل فريق من المباحث إلى مسرح الجريمة، وبدأت القوات مناظرة جثماني الجثتين، بحضور فريق من النيابة، وتبيّن أن الجثة الأولى لسيدة فى العقد الرابع من العمر، مكبلة اليدين والقدمين، وفي حالة انتفاخ، وتبين أن الجثة الثانية لطفلة تبلغ من العمر 10 سنوات، مكبلة أيضاً اليدين والقدمين، ورجحت المعاينة أن الجثتين كانتا في المياه.


وأضافت المصادر أن اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير المباحث، شكّل فريقاً من إدارة البحث الجنائى بالمديرية ووحدة مباحث مركز جزيرة شندويل؛ لكشف ملابسات الواقعة، وبدأت القوات بفحص بلاغات التغيب، والخطف، وتوصلت القوات إلى أن الضحيتين كان مُبّلغاً بغيابهما منذ 3 أيام، وتم تحرير محضر في مركز سوهاج بالواقعة، وبفحص أصدقاء الأم، وتتبع هاتفها المحمول، وآخر مكالمات، تبيّن أنها على علاقة غير شرعية مع شاب منذ 5 سنوات، ونفذ الجريمة بعد أن هددته بفضح أمره أمام زوجته.


وتابعت المصادر أن المباحث ألقت القبض على المتهم، وأحيل إلى النيابة العامة، التي قررت حبسه بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، بعدما اعترف بتفاصيل جريمته، وأنه لجأ إلى القتل ليخفي فضيحته.