أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خنفساء تبحر في عين فتاة لمدة تسع ساعات حتى خرجت!!

الطفلة «سيبيكايا» مع أمها «كريس مونك»
الخنفساء بالقرب من القناة الدمعية
الخنفساء بالقرب من القناة الدمعية
الخنفساء ميتة

التقطت أم صوراً مفجعة للحظة التي زحفت فيها خنفساء عملاقة من وراء عين ابنتها، وبحسب موقع «ميرور»، استيقظت الطفلة «سيبيكايا»، البالغة من العمر ست سنوات، وعينها في فيضان من الدموع، مدعية أن عينها كانت تحترق، ففحصت أمها «كريس مونك»، البالغة من العمر 40 عاماً، عينها؛ لتكتشف أن شيئاً أسودَ عالقاً في عينها، اعتقدت أنه ربما يكون ذبابة.


أيقظت زوجها «جوزيف»، البالغ من العمر 43 عاماً، وأخذا ابنتهما إلى أقرب مستشفى، حيث بدأت عين «سيبيكايا» بإخراج إفرازات. وعندما فحصها الأطباء؛ اكتشفوا أن ما في عينها هي خنفساء سوداء ميتة بحجم حبة الكلى، استقرت تحت جفن الطفلة، وزحفت على طول قرنية عينها، بعد أن طارت إلى القناة الدمعية اليسرى للطفلة. ويعتقد الأطباء أن الحشرة استغرقت تسع ساعات حتى تموت قبل أن يرفض جسدها وجودها بشكل طبيعي.


تقول «كريس» إنها تعرضت لنوبة فزع عندما شاهدت الحشرة تظهر من خلف عين ابنتها، وتسقط على أرضية المستشفى. وبمجرد سقوط الخنفساء، تحقق الطبيب من عدم وجود أي ضرر لعين الطفلة، ثم أخبر «كريس» بالتفاصيل المروعة لما حدث في عين ابنتها.


اضطرت «سيبيكايا» إلى تناول المضادات الحيوية لمدة خمسة أيام بعد الحادث المروع، لكنها لم تتعرض لأي ضرر في قرنيتها، لكنها لا تزال مفتونة بالحشرة، حتى إنها تسأل والدتها إذا كان بإمكانها اللعب بها.


في اليوم التالي، نشرت «كريس» صوراً التقطتها قبل سقوط الحشرة مباشرة، ثم بعض الصور للحشرة، وهي في عين ابنتها، وقد تمت مشاركة الصور أكثر من 5200 مرة. وقد قامت أيضاً بنشر المنشور على مجموعات Facebook المختلفة، المتخصصة في علم ودراسة الحشرات؛ لتتعرف على الحشرة بصورة أوضح، حيث خلص العديد من الأعضاء إلى أنها خنفساء أرز سوداء.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X