بلس /حياتنا

حكم القراءة من الجوال في التراويح

هل تجوز قراءة القرآن من الجوال في أثناء الصلاة؟
حكم القراءة من الجوال في التراويح
هي مسألة القراءة نفسها من المصحف في أثناء الصلاة

من الأسئلة المعاصرة التي فرضتها الحياة الحديثة، حيث تردنا الكثير من الأسئلة حول حكم قراءة القرآن من الجوال في أثناء صلاة التراويح، والباحث في الفقه الإسلامي لا يجد مثل هذه المسألة بشكل متطابق، بل سيجد جذوراً لها وتشابهاً مع مسألة حكم قراءة القرآن من المصحف في أثناء أداء الصلاة.
الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله- وضح هذا المسألة التي قال فيها: لا حرج في القراءة من المصحف في قيام رمضان لما في ذلك من إسماع المأمومين جميع القرآن، ولأن الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة قد دلت على شرعية قراءة القرآن في الصلاة وهي تعم قراءته من المصحف وعن ظهر قلب، وقد ثبت عن عائشة -رضي الله عنها- أنها أمرت مولاها ذكوان أن يؤمها في قيام رمضان وكان يقرأ في المصحف، ذكره البخاري -رحمه الله- في صحيحه معلقاً مجزوماً به.

X