صحة ورشاقة /الصحة العامة

طرق الوقاية من كورونا خلال فترة عيد الفطر

طرق الوقاية من كورونا خلال فترة عيد الفطر
الدكتورة سينتيا الحاج

لن يكون الاحتفال بعيد الفطر هذا العام مثل الأعوام السابقة بسبب انتشار فيروس كورونا في كافة أنحاء العالم، لذلك من الضروري جداً والمهم التقيّد بالتعليمات والإرشادات المقدّمة خاصة فيما يتعلّق بالحاجات الصحية والغذائية.

حول طرق الوقاية من كورونا خلال فترة عيد الفطر، تشدّد الدكتورة في التغذية وعلم الغذاء سينتيا الحاج، في حديثها، على ضرورة عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى المتمثلة في الحاجات الصحية والغذائية، وتجنّب الزيارات والتجمّعات العائلية خلال هذه الفترة، لأنه من السهل والمتاح لدى الجميع استخدام وسائل التواصل الإلكترونية أو الاتصال من خلال الهاتف للتواصل ومبادلة التهنئة في عيد الفطر بدلاً من الزيارات.




طرق الوقاية من كورونا

الوقاية أساسية
الوقاية أساسية


وتضيف الدكتورة سينتيا الحاج قائلة:"طرق الوقاية من فيروس كورونا خلال عيد الفطر تكون على عدّة مراحل، الأولى هي الالتزام بالتباعد الاجتماعي بين كافة الأشخاص، وهذا الأمر مهم جداً خلال فترة عيد الفطر، أما المرحلة الثانية فهي عدم المصافحة بواسطة اليدين وعدم التقبيل في حال تمّت المقابلات أو الزيارات والمشاهدات بين الأفراد، بالإضافة الى عدم إقامة المناسبات الاجتماعية المنوّعة أو المشاركة بها خلال هذه الفترة. ولا نخفي سراً إذا قلنا بأنَّ عدد الإصابات بفيروس كورونا في تزايد مستمر، والسبب الرئيسي في هذا الأمر يعود الى أنَّ بعض الأشخاص لم يعودوا يكترثون بتعليمات وشروط الحجر المنزلي، فخرجوا الى الشوارع والطرقات وباتوا يتقابلون ويقيمون المناسبات الاجتماعية، وهذا أمر خطير جداً.
المطلوب خلال هذه المرحلة الصعبة التي نمرّ بها هي، الاتصال بالطبيب المختصّ في حال شعر أحد أفراد الأسرة بأية عوارض يمكن أن تكون إشارة الى إصابته بفيروس كورونا، وأشدّد على طبيب العائلة الذي يتمكنّ من تشخيص الحالة إذا كانت كورونا أم لا".

وتتابع:"ومن طرق الوقاية الضرورية والمهمة خلال فترة عيد الفطر، المواظبة على غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية، وليس من الضروري استعمال المطهّرات التي قد تؤثر على الصحة الجلدية، حتى نتجنّب التقاط أي عدوى.
كما يجب تجنّب لمس الأسطح على سبيل المثال، كتجنّب فتح خزانة لا تخصنا أو لمس مقبض الباب أو الجلوس على كرسي في مكان عام. بمعنى أوضح، يجب عدم التعرّض لأي أداة أو وسيلة قد تكون سبباً رئيسياً لأي إصابة. وفي حال لمسنا أي غرض دون قصد، من الضروري التوجّه الى الحمام لغسل اليدين لضمان سلامتنا وسلامة الآخرين".

 

تابعي المزيد: هل يتواجد فيروس كورونا في السائل المنوي ايضاً؟



نصائح هامّة لفترة عيد الفطر


وقدمّت الدكتورة سينتيا الحاج بعض النصائح التي من الضروري التقيّد بها، وهي:
- تجنّب زيارة النساء الحوامل، والأطفال، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى، والأكثر تأثرا بفيروس كورونا، بالإضافة الى ذوي الأمراض المزمنة، وعدم السماح لهم بمغادرة المنزل، وتجنّب الخروج إلى الأماكن العامة حفاظاً على صحتهم وسلامتهم.

- ضرورة التقيّد بالإجراءات الاحترازية، وأهمها غسل اليدين جيداً بالماء والصابون وعدم ملامسة الوجه والعينين تفادياً للإصابة بأي عدوى خطرة.
- التباعد الإجتماعي والجسدي من خلال مسافة مترين على الأقل بين المهنئين بعيد الفطر، والالتزام بارتداء الكمامات الواقية في حال الخروج من المنزل، لأي سبب كان.

تابعي المزيد: علاج كورونا اليابان الذي تمَّ اعتماده

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X