اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مرض جديد مرتبط بفيروس كورونا يظهر على المرضى البالغين

سيدة تشعر بإعياء شديد.
مرض كاواساكي يسبب إحمرار اللسان.
2 صور

متلازمة التهابية متعلقة بالفيروس التاجي تصدرت عناوين الصحف في الأسابيع الأخيرة، بعد أن شوهدت حالات عديدة من البالغين في جميع أنحاء العالم. وبحسب موقع «ميرور» يتم وصف المرض بأنه «متلازمة التهابية»، على غرار مرض كاواساكي الذي يصيب الأطفال ومتلازمة الصدمة السامة، لكن مما يثير القلق أن المرض يبدو أكثر حدة لدى البالغين من الأطفال.


والآن، حذر الأطباء من أن المرض يظهر لدى البالغين في أوائل العشرينات، ذلك بعد أن تم نقل العديد من المرضى في أوائل العشرينات من العمر إلى المستشفى بسبب المرض، بمن في ذلك مرضى 20 عامًا في سان دييغو و25 عامًا في نيويورك، بينما أبلغ الأطباء الآن عن حالات مرض غامض في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وسويسرا.


التقارير الأولى كانت في المملكة المتحدة، حيث يعتقد أن هناك 100 حالة على الأقل.


في غضون ذلك، كشف وزير الصحة الفرنسي «أوليفييه فيران»، في وقت سابق من هذا الشهر أن المرض ظهر في حوالي شخص من جميع الأعمار، حيث أكد أيضًا أنه تم الإبلاغ عن حالات في إسبانيا وإيطاليا وسويسرا، حيث أدرج الحمى ومشكلات الجهاز الهضمي والتهاب الأوعية الدموية كأعراض رئيسية.


العلاقة بين المرض والفيروس التاجي لا تزال غير واضحة، مع اختبار البعض إيجابيًا لـ COVID-19، والبعض الآخر سلبي.


أشار تقرير للأطباء في برمنجهام الأسبوع الماضي إلى وجود صلة بين المرضين، لكن كبير علماء منظمة الصحة العالمية كشف الآن أن هذا قد لا يكون.


قالت الدكتورة «سمية سواميناثان» في برنامج أندرو مار بي بي سي: «في الآونة الأخيرة كانت هناك بعض التقارير عن دخول البالغين بمتلازمة غريبة، شيء يشبه الإنتان، شيء يشبه مرضًا يسمى مرض كاواساكي الذي يصيب الأطفال، والذي يسبب الالتهاب في الأوعية الدموية».


«الآن، ليس من الواضح ما هي الروابط بين Covid-19 وهذه المتلازمة. هناك بعض المصابين الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس والبعض الآخر لم يفعلوا ذلك».


ناقشت منظمة الصحة العالمية هذا الأمر مع مجموعة من الأطباء الدوليين حول كيفية التعامل مع هذا، والحاجة إلى جمع المزيد من البيانات. لقد وضعنا ملاحظة قبل يومين، تطلب من الأطباء تقديم معلومات بتنسيق موحد حتى نتمكن من التعرف بسرعة أكبر قدر الإمكان على المتلازمة.


ولكن مرة أخرى لإعادة التأكيد على المخاطر التي يتعرض لها الأطفال منخفضة للغاية مع هذه العدوى، ولم تكن هناك حالات كثيرة.