أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ولادة الطفلة «فيروز» في أول أيام العيد داخل الحجر الصحي

في أول أيام عيد الفطر المبارك شهدت مستشفيات جامعة الزقازيق، ولادة الطفلة «فيروز»، أول طفلة تولد بالحجر الصحي بمجمع البطراوي للمدن الجامعية بالزقازيق، لسيدة من العائدات من الخارج.


وتوجه فريق طبي بقسم النساء والتوليد، لمتابعة الحالات بالحجر الصحي، وخلال إجراء الفحوصات الطبية، تعرضت سيدة لآلام الولادة، وجرى التعامل مع الحالة، طبقاً للقواعد والبروتوكولات الطبية المتبعة، بالإضافة إلى اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة لحماية السيدة والطفلة المولودة، وكامل الفريق الطبي من فيروس كورونا المستجد.


وتم إجراء عملية الولادة القيصرية، وذلك بمشاركة فريق طبي متميز من المستشفيات الجامعية، تحت إشراف وحضور الدكتور وائل صبري نصير أستاذ النساء والتوليد والمشرف العام على الشؤون العلاجية، والدكتور محمد الحسيني القدوسي مدير مستشفى طوارئ الولادة، وكوادر طبية من أقسام النساء والتوليد، والتخدير، والأطفال، وأفراد التمريض، بالإضافة إلى فريق مكافحة العدوى بالمستشفى.


وأكد الدكتور عبد السلام عيد عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، استقرار الحالة الصحية للسيدة والطفلة المولودة، مشيراً إلى استمرار تقديم الرعاية الصحية والطبية اللازمة لجميع المرضى من العائدين من الخارج، والمقيمين بالحجر الصحي بالمدينة الجامعية، وتقديم العلاج اللازم، مع اتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة لهم، طبقاً لتوجيهات الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة، وتوصيات المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X