فن ومشاهير /مشاهير العالم

انتحار الممثل هاغن ميلز بعد فشله في قتل زوجته المنفصلة عنه

أمراض الصحة العقلية المؤدية للقتل والإنتحار لا يسلم منها أحد حتى مشاهير الفن، وآخر المشاهير الذين سقطوا ضحيتها الممثل الشهير هاغن ميلز.
توفيّ الممثل الأمريكي هاغن ميلز منتحراً بطلق ناري عن عمر 29 عاماً بعد فشله في قتل زوجته وأم ابنته الصغيرة، إيريكا برايس "34 عاماً"، حيث حاول قتلها بإطلاق عدة أعيرة نارية عليها قبل وصول الشرطة لموقع الجريمة وفقاً لصحيفة  "ديلي ميل" البريطانية.
وبحسب بيان مدير شرطة مايفيلد الرسمي ناثان كينت في ولاية كنتاكي الأميركية، فإن الممثل الشاب هاغن ميلز توفي منتحراً يوم الثلاثاء الفائت بعدما أطلق النار على زوجته إيريكا برايس وجاءت لحسن حظها جميعها في الذراع والصدر، ورغم نيته قتلها إلا أنه أخطأ في تسديد إصاباته القاتلة .
وكان هاغن ميلز قد احتجز ابنته الصغيرة ميلا "4 سنوات" ،ووالدة زوجته  في المنزل حيث تقيمان مع إيريكا ،وفور وصول زوجته إيريكا برايس إلى منزلها حتى فاجأها بإطلاقه النار عليها مباشرة دون سابق تحذير أو إنذار ،ولم تصب العيارات النارية سوى ذراعها وصدرها ،ثم قام بالإنتحار بإطلاق النار على نفسه في نفس الموقع الذي حاول فيه قتل زوجته وفشل.
وحسب تقرير شرطة مايفيلد،تلقت الشرطة إتصال إيريكا برايس في الساعة السادسة مساءً من يوم الثلاثاء،ولبت الإستغاثة فوراً،فوجدوا الزوجة إيريكا جريحة،والزوج متوفياً في المنزل،وتم إسعاف الزوجة وإدخالها المستشفى للعلاج،وحالتها الآن جيدة ومستقرة بعد نجاتها من الموت بأعجوبة.
وبحسب تصريح إيريكا برايس،فإنها أول ما فكرت به ،هو حماية ابنتها الصغيرة،فوقفت أمامها وجعلت من جسدها درعاً بشرياً يحميها ثم غافلت هاغن،ورمتها أسفل الكنبة وأغمضت عينيها منتظرة الموت قبل إطلاق هاغن الرصاص عليها بلحظات،ثم سمعت سقوط جسده على الأرض ففتحت عينيها،وأدركت إنها مازالت على قيد الحياة.
ووصفت إيريكا زوجها قائلة: "كان على الدوام روحه مضطربة وغير مستقرة ومثيراً للقلق ،وكان يخيف ابنتنا بعد انفصالنا".
وكان للممثل الراحل هاغن ميلز تاريخ إجرامي ومدمن على المخدرات والكحول ،و قبض عليه في 30 مارس-أذار 2020 الماضي بتهمة الإغتصاب والإختطاف من الدرجة الأولى بحق إمرأة تورط معها في مشادة فقام باحتجازها في منزله واغتصابها،لكنه عندما غلبه النوم،نجحت بالفرار ثم توجهت للمستشفى للعلاج وإثبات حالتها وأبلغت الشرطة فقاموا بإلقاء القبض عليه ومحاكمته،،لكنه في 6 مايو- أيار 2020 الجاري أطلق سراحه بكفالة مالية قدرها 10 آلاف دولار،وبضمان سند ملكية عقارية بنصف مليون دولار،وحاول قتل زوجته إيريكا برايس فور خروجه من السجن لإنفصالها عنه وعدم مساعدتها له بعد سجنه حسب وسائل إعلام أميركية.
وقالت إيريكا برايس ،إنها طلبت من عائلته مساعدته بتأمين علاج خاص بالصحة العقلية التي يحتاجها ،لكن لم يتم مساعدته طبياً حتى تطور الأمر معه،وأدى إلى حادثة انتحاره.
ويترقب الملايين من المعجبين مشاهدة فيلمه الأخير "ستارلايت" المنتظر عرضه في 4 آب –أغسطس المقبل،ويتوقع تأجيل عرضه بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X