أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تحذيرات من جائحة جديدة ستضرب العالم بعد كورونا

في الوقت الذي يقف العالم في مفترق طرق من أمر فيروس يعصف به، حذر عالم فيروسات من جائحة جديدة تشبه السارس بسبب الخفافيش وغيرها من الفيروسات الأخرى التي تتطور بشكل مستمر.

وقالت العالمة الصينية "شي" التى يُنسب إليها الفضل في التوصل إلى الشفرة الوراثية لـ فيروس كورونا المستجد، أن دراسة وجدت أن فيروس كورونا المستجد والخفافيش تطورت مع مرور الوقت وقد ينتج عنهم الأثنين فيروs متطور أكثر، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

وتدعي "شي" 55 عامًا والتي تعيش في ووهان بالصين، حيث مركز الفيروس المستجد، أن التهديد الجديد هو نتيجة للثدييات الطائرة وتطور الفيروس باستمرار.

ونشرت شي وزملاؤها الباحثون الدراسة على منصة bioRxiv، والتي يناقشون فيها سباق التسلح التطوري بين الفيروس والمضيف فقد يدفع التنوع الجيني في جيناتا لمضيف لارتفاع فيروس كورونا المستجد والفيروسات الأخرى المرتبطة بالسارس.

وفقًا للبحث يمكن لبعض فيروسات الخفافيش الاستفادة من متغيرات بروتين بشري يسمى الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2)، وهو مستقبل SARS-CoV ، لدخول الخلايا البشرية.

وتقول الدراسة أن ارتفاع بروتين SARSr-CoV في الخفاش تمكنوا من التطور معًا.

وذكرت التقارير أن الباحثين الصينيين سيواصلون دراسة فيروسات الخفافيش لمنع حدوث جائحة آخر تشبه السارس.
.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X