أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اكتشاف علمي جديد يمكنه القضاء على كورونا نهائيًا!

جهاز الاشعة فوق البنفسجية

توصل علماء في جامعة بنسلفيا، إلى علاج لفيروس كورونا يمكنه حل الأزمة الكبيرة التي تعصف بالعالم، من خلال استخدام الأشعة فوق البنفسجية.

وكشف الباحثون أن تعرض الأسطح للأشعة البنفسجية هو نوع من أنواع الأسلحة للتخلص من الفيروسات والبكتيريا المتراكمة على الأسطح التي تسبب العدوى لكل من يلمسها.

وبحسب الأبحاث فإن الأشعة لابد أن تكون على مستوى معين من القوة لقتل الفيروسات ، وأوضح الباحثون أن الأشعة يجب أن تكون 200-300 نانومتر لقتل الجراثيم.

حصل العلماء على تمويل وصل إلى 90 ألف دولار للقيام بالتجارب العلمية ، والتي ستتم في مختبر park2 في ولاية بنسلفيا، للوصول إلى النتائج النهائية وإعلان النتائج للعالم كله.

وأشار الباحثون إلى أن نجاح تلك التجربة سيسرع عملية عودة الحياة لطبيعتها وتقليل المسافات الاجتماعية التي فرضها فيروس كورونا على المواطنين.

ووفقًا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، فأنه من المعروف أن الأشعة فوق البنفسجية يمكنها تدمير المواد الوراثية داخل الفيروسات وتعيق قدرتها في البقاء على الأسطح، وأثبتت نجاحها من قبل في قتل جزيئات فيروس السارس في الهواء، ولكن لم يكن لدى العلماء دليل واضح أنه يمكن استخدامها ضد فيروس كورونا المستجد.

وتستخدم الأشعة فوق البنفسجية بالفعل لتطهير وسائل النقل العام والطائرات والمستشفيات، ولكن يجب أن تتعرض الأسطح لجرعات عالية للغاية لضمان تدمير الفيروسات، وبما أن الأجهزة الحالية المستخدمة ضخمة ومكلفة، بات العلماء يقتربون الآن من صنع أدوات محمولة قادرة على قتل الفيروس التاجي.

وعلى الرغم من وجود الاشعة فوق البنفسجية بشكل طبيعي من خلال صدورها من الشمس إلا أن طبقة الأوزون تحجبها عن الوصول للأرض.

وفي الصين، أصبحت تضيء الحافلات بالضوء الأزرق طوال الليل بهدف قتل الفيروسات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X