اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نجاح عملية قسطرة مخية لمريضة كورونا

الفريق الطبي
فريق طبي
قسطرة
3 صور

نجحت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية بمصر في إجراء أول عملية قسطرة مخية لمريضة مصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) كانت تعاني من نزيف بالمخ وتمدد شرياني مما كا يهدد حياتها، لكن بتوفيق من الله تم إنقاذها على أيدي طاقم طبي متميز من مستشفى المطرية التعليمي، والذي نعول عليهم الكثير فى تقديم خدمة طبية متميزة داخل المستشفى.

وأكد الدكتور محمد فوزي السودة رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، استمراراً لريادة الهيئة بسواعد أبنائها المخلصين وتفردهم بإنجاز التدخلات الجراحية الدقيقة بمنتهى الدقة بنسب نجاح عالمية وطواقم طبية تكافئ، بل وتتفوق على مثيلاتها داخل وخارج مصر.

ومن جانبه أوضح الدكتور وائل الدرندلي مدير المستشفى والذي أشرف على تخدير المريضة بأنه تم حجز المريضة بوحدة السكتة الدماغية، حيث كانت تعاني من نزيف تحت الأم العنكبوتية ناتج عن تمدد شرياني بالمخ، بالإضافة إلى كونها مريضة كورونا طبقاً لما ورد بالأشعة المقطعية على الصدر، وتم تحضير المريضة بالوحدة تحت إشراف رئيس الوحدة الدكتور نبيل كتشنر لمدة يومين لمناظرة الفحوصات والعرض على استشاري التخدير وأخذ مسحة فيروس كورونا، وتم دخول المريضة القسطرة بعد استيفاء جميع الفحوصات والعروض الخاصة بالمريضة، وتم تخدير المريضة بعد توصيلها على المونيتور وأخذ جميع العلامات الحيوية تحت إشراف استشاري التخدير.

وتابع مدير المستشفى أن المريضة حالتها مستقرة وتخضع للملاحظة على مدار الساعة، بعد نجاح العملية وأن الفريق الطبي يراقب حالتها بشكل جيد حتى تتماثل للشفاء بشكل تام.