أسرة ومجتمع /شباب وبنات

الطالبات في البحرين يتصدرن نتائج المراحل الدراسية لعام 2020

زينب
وزير التربية والتعليم
هدى

اكتسحت الطالبات البحرينيات لوحات الشرف في نتائج الامتحانات النهائية في المراحل الثانوية العامة والإعدادية العامة، للعام الدراسي 2019/2020، فقد أظهرت النتائج في المستوى الثالث الثانوي أن معدل نسبة النجاح قد بلغت 97. 9%، وبلغ عدد المتفوقين من الطلبة الذين حصلوا على تقدير 95% فأكثر للعام الدراسي الحالي 783 منهم 551 طالبة متفوقة، و 232 طالباً متفوقاً.

6851186-491208859.jpg


جاء ذلك خلال اعتماد الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم نتائج المراحل، الثانوية العامة، التعليم الفني والمهني، الإعدادية، والذي تقدم بالتهاني للقيادة والحكومة وأبنائه الطلبة وأولياء أمورهم ومعلميهم بهذا النجاح الذي تحقق بالرغم من التحديات الناجمة عن تفشي وباء كورونا كوفيد 19، مشيداً بالجهود التي بذلها أعضاء الهيئات الإدارية والتعليمية والعاملون بالوزارة كافة؛ ليكون العام الدراسي ناجحاً برغم كل التحديات.


زينب 100% رغم الإعاقة


الطالبة زينب إبراهيم لم تمنعها الإعاقة البصرية من أن تحصد معدلاً كاملاً وهو 100%، فكانت الأولى على المرحلة الإعدادية بتميز، وتقول ومن خلال مقولة تنتهجها في حياتها «من يجد ويجتهد لا بد أن يقطف الثمرة»، وهي المعادلة التي حققت بها طموحها، ورغم سعادتها بالنجاح الذي سعت له وتعبت من أجله، فقد عبرت عن عميق شكرها لكل من كان لها عوناً ويداً مباركة فيه من والديها ومعلماتها وعائلتها وصديقاتها؛ لتصل إلى المركز الأول على مستوى البحرين وبلا منازع، مؤكدة أن سر خلطتها في النجاح هو الجد والاجتهاد مدعوماً برضا الوالدين.
وعن تخصصها في الثانوية العامة، قالت إنها لم تحدّد حتى الآن التخصص الذي ترغب في الالتحاق به، وأنها ستحدّد ذلك لاحقاً بعد دخولها لتوحيد المسارات، وتضيف، أن التعليم عن بُعد فكرة فريدة من نوعها، لكنها ليست ناجحة بنسبة 100% بالنسبة للطلبة المكفوفين، خصوصاً أن الدروس كانت تحتاج لطرق شرح مختلفة؛ إذ كانت تتضمن بعض الرسمات أو الجداول، إضافة إلى أن الوقت المحدّد غير كافٍ بالنسبة لنا كطلبة مكفوفين، مؤكدة، أن المعلمين كان لهم دور كبير في إيصال المعلومة لمساعدة الطلبة على استيعاب الدروس، وصولاً إلى بلوغ التفوق، مهدية النجاح والتفوق إلى والديها، فهم سبب التوفيق والنجاح، وكان لهما دور كبير في وصولي إلى هذه المرحلة.


أولى الثانوية هدى حسين: والدتي حلمت بتفوقي

6851191-589166119.jpg


تهدي الطالبة هدى عبد الله حسين - وهي الأولى على المرحلة الثانوية، والتي أنهت المرحلة الثانوية بأعلى معدل لهذا العام 99. 8 % عن «مسار العلوم والرياضيات»، وأنها حرصت على متابعة جميع الأنشطة والدروس طوال فترة التعليم عن بُعد- تفوّقها إلى والديها، وبشكل خاص إلى والدتها التي اهتمّت بدراستها بشكل كبير، وإلى أفراد عائلتها كافة، وإلى إدارة مدرستها، وإلى مدير مدرسة سار الثانوية للبنات بشكل خاص، وإلى البحرين بشكل عام.
وأعربت هدى عن رغبتها في الالتحاق بالتخصّصات العلمية خلال دراستها ألجامعية؛ إلا أنها لم تحدّد لحد الآن التخصّص الذي ترغب في دراسته، مشيرة إلى أنها، كانت تتابع الدروس بشكل يومي، وإذا فاتها أحد الدروس كانت تشاهد ما فاتها على اليوتيوب، كما أنها كانت دائمة المشاركة والتفاعل مع المدرسين، واصفة التطبيقات التي تم تخصيصها للطلبة بأنها في مستوى الطلبة، كما أنها تركز على أهم المعلومات التي تضمّنتها الدروس، وترى هدى أن مستوى الأسئلة والفروض كانت تضاهي مستوى الامتحانات الاعتيادية، وتختتم أن الوقت كان كافياً للإجابة عن كل الأسئلة، وأن الدراسة بطريق «أون لاين» هي المستقبل القادم للطلبة، لذلك عليهم إتقان المهارات الخاصة بها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X