أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

النهضة تنظم ثالث وآخر سلسلة الحوارات الوطنية حول المرأة السعودية عن بعد

الحوارات الوطنية

تحقيقاً لسبل التباعد الاجتماعي وضمن سلسلة الحوارات الوطنية حول المرأة السعودية لمجموعة تواصل المرأة العشرين، والتي تنظمها جمعية النهضة تزامنًا مع رئاستها لمجموعة تواصل المرأة العشرين، نفذت النهضة ويبنار ثالث وآخر حواراتها الوطنية عن بعد وبحضور المهتمين والمختصين من المنطقة الشرقية.


بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية قدمتها صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت خالد رئيسة مجلس إدارة جمعية النهضة موضحة أهمية هذه الحوارات للحصول على أكبر عدد من التوصيات التي تأمل أن تكون ذات أثر بالغ في تصميم السياسات والتوصيات المتعلقة بالتمكين الاقتصادي للمرأة.


تلاها كلمة الشريك الإقليمي لثالث سلسلة الحوارات الوطنية قدمتها صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي – رئيسة مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية.


عقب ذلك قدمت أ.رشا التركي المديرة التنفيذية لجمعية النهضة و نظرة عامة عن النهضة قائدة مجموعة تواصل المرأة العشرين W20.


تلاها نبذة عن مجموعة تواصل المرأة العشرين في 2020 وأولويات الرئاسة قدمتها د. ثريا عبيد ، رئيسة مجموعة تواصل المرأة W20 وعضوة مجلس إدارة جمعية النهضة


ثم قامت الأمينة العامة لمجلس شؤون الأسرة ونائبة عميد كلية الآداب بجامعة الملك سعود د.هلا التويجري بتقديم عرض عن الخطة الاستراتيجية الوطنية للمرأة وتمكينها.


عقبها انطلقت أولى الجلسات الحوارية بعنوان (الوضع الراهن للمرأة السعودية في إطار مجالات اهتمام مجموعة تواصل المرأة: الشمول في سوق العمل والشمول التقني) قدمتها كلٌ من أ. هند الزاهد وأ. تسنيم الغامدي من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمستشارة في الابتكار والاقتصاد الرقمي أ. ديمة اليحيى، أدار الحوار أ. جواهر السديري من جمعية النهضة.


وجاءت الجلسة الحوارية الثانية بعنوان (الوضع الراهن للمرأة السعودية في إطار مجالات اهتمام مجموعة تواصل المرأة: الشمول المالي وريادة الأعمال) ناقش الجلسة أ. نور العبدالكريم من بنك التنمية الاجتماعية و أ.أفنان البابطين من «منشآت» و أ. أمل دخان من الشبكة العالمية لريادة الأعمال السعودية، وأدار الجلسة أ. سلمى الراشد من جمعية النهضة.


وفي الجلسة الثالثة تحاورت د. أسيل المنصور من الهيئة العامة للإحصاء ود. ميمونة الخليل من المرصد الوطني للمرأة وأ. جواهر السديري من جمعية النهضة حول آليات الرصد والمتابعة، وأدار الجلسة أ. رشا التركي من جمعية النهضة. ثم ختم اللقاء بفتح باب الأسئلة مع الجمهور والإجابة عليها من قبل المتحدثين.


يذكر أنّ هذه السلسلة تهدف إلى تسليط الضوء على أولويات المرأة السعودية وتمكينها اقتصاديًا وبالتالي المساهمة في خلق السياسات التي من شأنها التأثير على الشمول المالي والتقني والشمول في سوق العمل ومشاركة المرأة في ريادة الأعمال.


الجدير بالذكر أن هذه الحوارات حول المرأة السعودية انطلقت في مدينة الرياض ، ثم تم تنفيذها للمرة الثانية في مدينة جدة وأتت المنطقة الشرقية كآخر المحطات لها وسيتم عرض مخرجات هذه الحوارات عن بعد من خلال تطبيق زوم يوم الأربعاء 8 جولاي بإذنه تعالى، للتسجيل يمكن زيارة حساب جمعية النهضة الرسمي على تويتر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X