اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فيروس كورونا.. علاج للعدوى انطلاقاً من فقدان حاسة الشم

فيروس كورونا: علاج للعدوى انطلاقاً من فقدان حاسة الشم
3 صور

اكتشف باحثون أمريكيون سبب فقدان حاسة الشم المؤقت لدى عدد كبير من المصابين بفيروس كورونا Covid-19، فهل يفتح هذا الأمر المجال أمام إيجاد علاج جديد لكورونا المستجد؟



أعراض كورونا المستجد


لقد باتت أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد معروفة، وأبرزها: السعال الجاف، الحمى (ارتفاع حرارة الجسم)، العطس، ألم في المفاصل، وصعوبة التنفس عند تقدم المرض. إلا أنّ بعض المرضى صاروا يشتكون من أعراض أخرى جديدة؛ مثل فقدان حاسة الشم والتذوق لفترة محدودة، وذلك بحسب الموقع الطبي الألماني Pharmazeutische Zeitung الذي أشار إلى أنّ نحو 85 بالمائة من الأشخاص المصابين بكوفيدـ19 يقولون إنهم يعانون أيضاً من اضطرابات في حاسة الشم.



دراسة أنسجة الأنف قد تساهم في تطوير علاج


هذا وتوصل علماء أمريكيون من جامعة جونز هوبكنز الأمريكية إلى أن دراسة أنسجة الأنف؛ ربما تساعد على تطوير علاجات جديدة لفيروس كورونا؛ من خلال تفسير كيف يفقد الأشخاص المصابون بالفيروس حاسة الشم، وفق ما نشرت مجلة European Respiratory Journal.
وأجرى العلماء دراسة على الأنسجة الأنفية، التي أُخذت من 23 مريضاً خضعوا لجراحات، وبدا من الأنسجة أنَّ فيروس كورونا يمكن أن يسبب فقداناً شديداً لحاسة الشم، في غياب أعراض أخرى، كما عثر العلماء على مستوى مرتفع من إنزيم ACE-2 (الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2) داخل الأنسجة الأنفية للمصابين، وبذلك ذهبوا إلى استنتاج أنه يمكن أن تكون هذه الأنسجة "نقطة دخول" الفيروس إلى خلايا جسم المصاب، بحسب موقع DW الألماني.



علاج محتمل لعدوى كورونا

مفتاح علاج كورونا قد يكون من الأنف!
مفتاح علاج كورونا قد يكون من الأنف!


أشار العلماء إلى إنّ نتائج أبحاثهم هذه يمكن أن تمهد لطريقة جديدة تساعد على التوصل إلى علاج للمصابين من كوفيدـ19. من جهته قال الباحث المشارك، أندرو لين، إن "فريق جونز هوبكنز يدرس ما إذا كان الفيروس يستخدم تلك الخلايا بالفعل لدخول الجسم وإصابته"، وأضاف: "إذا كان الأمر كذلك؛ ربما نكون قادرين على معالجة العدوى بعلاجات مضادّة للفيروسات، يتم تعاطيها من خلال الأنف مباشرة".

 

تابعي المزيد: لقاح فيروس كورونا سيكون متوفراً في شهر أكتوبر



دراسة ذكية


مدير قسم الأمراض الرئوية والأمراض المعدية، في كلية الطب بجامعة هانوفر الألمانية، توبياس فيلته، والذي لم يشارك في الدراسة، أثنى على الدراسة الجديدة، ووصفها بـ"الذكية"، وقال إنها تفسّر فقدان حاسة الشم لدى المصابين، وتتيح أيضاً خيارات علاجية جديدة، فيما رأى الطبيب الألماني أنه يجب إجراء المزيد من الأبحاث والفحوص.

 

تابعي المزيد: عقار ديكساميثازون يخفّض نسب الوفيات بـ فيروس كورونا