فن ومشاهير /مشاهير العالم

كيم كارداشيان تعلن انتهاء برنامجها الواقعي بعد 14 عاماً على انطلاقه

كيم كارداشيان
كانيي ويست وكيم كارادشيان
كيندال جنر

بعد أن حققت نجمة الواقع الأمريكية الأرمنية الأصل الشهيرة كيم كارداشيان البالغة من العمر "39 عاماً" نجاحاً عالمياً متميزاً،استثمرته بإطلاق شركتها الخاصة وعلامتها التجارية لمستحضرات التجميل والملابس الداخلية محققة ثروة طائلة هي ووالدتها كريس جينر وأفراد عائلتها،أعلنت بأسف بالغ عن اقتراب نهاية برنامج تلفزيون الواقع الذي أطلقها وعائلتها إلى الشهرة العالمية : "KUWTK" بعد عرض موسمه ال21 الأخير مطلع عام 2021 المقبل .

وكان لهذا البرنامج الدور الأكبر الذي ساعد شقيقات كيم الأربع :كايلي وكيندال وكلوي وكورتني على تسليط الأضواء عليهن وشق طريقهن نحو عالم التجميل والموضة والملابس، ما أكسبهن ثروة كبيرة بمئات الملايين من الدولارات.


كيم ودعت بحزن برنامجها الواقعي المدينة له بثروتها ونجاحها

كيم ودعت بحزن برنامجها الواقعي
كيم ودعت بحزن برنامجها الواقعي


وأعلنت كيم كارداشيان "39 عاماً" عبر حسابها الرسمي على أحد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر الحزين مرفقة إياه بصورة من بوستر البرنامج وقالت مودعة برنامجها الواقعي بأسف وحزن شديد:" "بقلوب مثقلة بالحزن نودع "keeping up with the kardashians" بعد 14 عاماً و20 موسماً ومئات الحلقات... قررنا كعائلة إنهاء هذه الرحلة المميزة ".


أضافت كيم :"لقد جعلنا هذا البرنامج ما نحن عليه الآن وسأظل أدين بالفضل لكل من لعبوا دوراً في تشكيل مسيرتنا العملية وتغيير حياتنا للأبد ".


ولم تذكر عائلة كارداشيان أي سبب ما قد يكون وراء اتخاذ هذا القرار الهام ،لكن شبكة "إي" قالت في بيان: إنها تحترم قرار "العائلة بمواصلة حياتها من دون كاميراتنا".


ويلقي البرنامج الضوء على الحياة الشخصية والعملية للعائلة التي تعيش في ولاية كاليفورنيا الأميركية وعلى أحداثها العائلية منها: زواج كيم من مغني الراب كانييه ويست، وتعرضها للسطو المسلح في باريس وانفصال شقيقتها كلوي عن لاعب كرة السلة لامار أودوم، وكذلك العديد من الأحداث المشوقة.


كان معظم أفراد العائلة خارج الأضواء حين بدأ عرض البرنامج عام 2007.

ورغم تعرّضه لانتقادات كثيرة جراء جرأته، حقق البرنامج نسبة مشاهدة ضخمة في الولايات المتحدة ومعظم دول العالم حتى العربية منها، وحاز جوائز عالمية، وكان أكثر برامج قناة "إي" نجاحاً على الإطلاق.
وسبق لكيم أن ظهرت في برنامج صديقتها باريس هيلتون، وعرف والدها روبرت كارداشيان الذي توفي عام 2003 ، بدفاعه عن الرياضي الأمريكي أو جي سيمبسون في قضية القتل الشهيرة .


ثروة كيم كارداشيان و زوجها كانيي ويست المشتركة


تزوجت كيم كارداشيان من نجم الراب كاني ويست عام 2014 وأنجبت منه ثلاثة أطفال وتشاركه ثروة صافية تزيد عن مليار دولار،لكن كايلي جينر تفوقت عليهما بحجم ثروتها مؤخراً.


كايلي وكيندال جينر تنافسان كيم بالثروة والشهرة


كانت شقيقتا كيم: كيندال جينير (24 عاماً) وكايلي جينير(23 عاماً) طفلتين مع بدء عرض البرنامج عام 2007 لكن لاحقاً، صنعت كل منهما نجوميتها الخاصة، وتصنف كلتاهما اليوم من بين الأشخاص الأكثر تأثيراً، وقد اختارت مجلة فوربس عام 2019 كايلي جينير كأصغر مليارديرة عصامية بفضل تجارة منتجات التجميل الخاصة بها،لكنها تراجعت فيما بعد،واتهمتها وعائلتها بتضخيم قيمة أسهم شركتها الخاصة لمستحضرات التجميل على غير ما هي عليه في الحقيقة.


هذه قيمة ثروة كيم ووالدتها وشقيقاتها الأربع


وإيقاف عائلة كارداشيان المكونة أساساً من الأم كريس جينير وبناتها الخمس الجميلات لن يجعلهن يخسرن شيئاً،حيث تبلغ ثروتهن الصافية جميعاً بأكثر من ملياري دولار،وفقاً لمجلة "فوربس" العالمية.


وقررن إيقاف البرنامج بعد أن أصبح دخله جزءًا صغيراً من دخلهن الخاص الذي يتدفق عليهن من أعمالهن الخاصة بعالم الموضة والتجميل والإعلانات والأزياء والملابس وبيع التجزئة الإلكترونية التي تحقق لهن سنوياً عشرات الملايين من الدولارات،وتدير والدتهن كريس جينر أعمالهن ببراعة مثيرة للإعجاب.

أليك بالدوين ينجب طفلاً خامساً من زوجته هيلاريا بعمر الـ62

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X