أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

زوجة مؤسس أمازون السابقة كيف أصبحت أغنى امرأة في العالم؟

أصبحت ماكنزي سكوت، الزوجة السابقة لجيف بيزوس، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة أمازون، أغنى امرأة في العالم بعد وصول ثروتها لـ68 مليار دولار، وفقاً لما نشرته شبكة «سي إن إن» الإخبارية.

من هي ماكنزي سكوت 

7025811-70552760.jpg
ماكنزي سكوت 


وعملت «ماكنزي سكوت» التي تعتبر الآن أغنى امرأة في العالم والحائزة على المركز الـ12 في قائمة أغنياء العالم بشكل عام، كمديرة تنفيذية لمنظمة Bystander Revolution لمكافحة التنمر والعنف، التي أسستها في عام 2014، وهي أيضاً روائية أمريكية وناشطة للأعمال الخيرية.

حصلت على مبالغ طائلة في تسوية الطلاق التي جرت بينها وبين زوجها السابق جيف بيزوس في عام 2019 تقدر بـ35 مليار دولار، والتي توازي ربع أسهم بيزوس في شركة أمازون.
وفي شهر يوليو الماضي، أعلنت سكوت عن تبرعها بمبلغ 7.1 مليار دولار لـ116 منظمة منها 4 جامعات وكليات تاريخية لأصحاب البشرة السمراء، وأوضحت أنها تولي اهتمامها في الوقت الحالي لقضايا المساواة العرقية والتغير المناخي.

أغنى امرأة في العالم

7025806-316991126.jpg


ووقعت سكوت في العام الماضي على مبادرة باسم Giving Pledge المؤسسة من قبل وارن بافيت وبيل غيتس وزوجته ميليندا، والتي تهدف بشكل أساسي لتحفيز أثرياء العالم على تخصيص جزء كبير من ثرواتهم للأعمال والأنشطة الخيرية.
ووفقاً للبيانات الصادرة عن Refinitiv، وهي أكبر شركة أمريكية مسؤولة عن بيانات الأسواق المالية، فإن ثروة جيف بيزوس تجاوزت الـ200 مليار دولار، بعد أن صعدت أسهمه بنسبة 28% خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة.
وكان، أغنى زوجين في العالم، قد أعلنا طلاقهما في يناير/ كانون الثاني العام الماضي، ثم توصلا لاتفاق تسوية قبيل طلاقهما، تتضمن حصول، بيزوس، على حقوق التصويت كاملة على حصته في الشركة، بينما جنت هي حصة في أمازون، قيمتها نحو 36 مليار دولار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X