فن ومشاهير /أخبار المشاهير

شاهد بالفيديو: صالح الجسمي يهاجم مريم حسين مجدداً.. والأخيرة ترد

صالح الجسمي يهاجم مريم حسين مجدداً.. والأخيرة ترد

في فصل جديد من فصول الخلاف بين الإعلامي  صالح الجسمي شقيق الفنان حسين الجسمي. والفنانة مريم حسين، ظهر الإعلامي الإماراتي الشهير في مقطع فيديو جديد هاجم فيه إحدى الفنانات يسميها، ليخمن عدد كبير من المتابعين أنها الفنانة مريم حسين، وذلك بعد انتشار عدة مقاطع مصورة لها من حفل عيد ميلادها الذي أقامته في أحد المطاعم في دبي، وظهرت فيه رفقة عدد كبير مع صديقاتها وهي تقبلهن وتلتقط معهن الصور دون مراعاة لإجراءات التباعد الاجتماعي للوقاية من لفيروس (كورونا).

وأوضح الجسمي في مقطع فيديو نشره في " سناب شات ":" يمكن أنتم تلاحظون أن هنالك ارتفاعًا في إصابات كورونا في الإمارات خلال الفترة الأخيرة.. الدولة ليست مقصرة.. لكن بعض الناس مستهترون.. وعلى مدى اليومين الفائتين واحدة من مشاهير السوشيال ميديا تقيم حفلًا لعيد ميلادها بتجمع كبير.. لا كمامات، ولا تباعد اجتماعي، ولا أي شيء.. ضاربة بعرض الحائط كل القوانين والتعليمات ".
وتساءل الجسمي في الفيديو، قائلا:" هذه الإنسانة إلى متى ستتمادى، وإلى متى ستظل معفاة من المساءلة، وإلى متى سنسكت عنها؟.. لابد أن نضع لها حدًا، رجاءً على الجهات المعنية أن تتصرف مع هذه الإنسانة ".


واتهم مغردون مريم حسين بأنها تنشر كل يوم عبر حسابها على تطبيق (سناب شات) مقاطع فيديو لها في المطاعم وتقديم احتفالات مختلطة وتتفاخر بحريتها بدون الكمامات، حيث قالت مغردة تدعى نور: "الفنانة مريم حسين لانها خرجت من السجن بعفو تعتقد أنها فوق القانون، كل يوم تجمعات في سنابها كل يوم مطاعم و احتفالات كل يوم تتفاخر بحريتها المزعومة بدون الكمامات كل يوم نشاهد الالتصاق المقزز مع الغير".

وقد نفت مريم حسين هذه الاتهامات من جانبها في تغريدة عبر حسابها على تويتر قالت فيها : "حسبي الله ونعم الوكيل على اللي يقعد في اماكن زي هذي اللي غير مصرحة من الدولة لا وظلام بعد شو هالمسخرة اللي يالسة تصير كنه مافي تفتيش يوميا على هاي الأماكن".

 


وكانت شرطة دبي قد اعتقلت مريم حسين مطلع شباط/ فبراير الماضي، لتنفيذ حكم قضائي صدر بحقها، يقضي بحبسها لمدة شهر، وإبعادها عن دولة الإمارات، على خلفية اتهامها بـ "هتك العرض بالرضا".

وبدأت القصة قبل قرابة أكثر من عامين حينما انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لمريم وهي ترقص برفقة مغني الراب الأمريكي "تايغا"، في إحدى الحفلات أواخر العام 2017، وصفه الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي بـ "غير اللائق"، ليتبادل الاثنان الشتائم عبر حساباتهما على "السناب شات".

ورفع الجسمي قضية على الممثلة الشابة، وُجّهت فيها التهم إليها بـ "هتك العرض بالرضا، ونشر مواد مخلة بالآداب، والسب والقذف"، في حين قاضت الأخيرة الإعلامي المدعي بتهمة "السب والقذف"، أيضاً، وصدر حكم قبل فترة بتغريم الطرفين نتيجة التهمة الأخيرة، وإغلاق حسابيهما لمدة شهر على موقع "سناب شات".

فيما استمرت محاكمة مريم حسين بتهمة "هتك العرض بالرضا"، إلى أن انتهت بالحكم عليها لمدة ثلاثة أشهر مع الإبعاد عن دولة الإمارات، وتم تخفيضها إلى شهر مع الإبعاد، واعتقالها لتنفيذ الحكم، قبل أن يصدر العفو والإفراج عنها بعد قضية استمرت فصولها لأكثر من عامين.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X