أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

انتصار العقيل : لو لم أكن سعودية لما كنت من تراني أمامكم الآن ..

انتصار العقيل

شهيرة بمواقفها الصلبة والراسخة في الدفاع عن حقوق المرأة السعودية في فترة الثمانينيات والتسعينيات وحتي يومنا هذا، كتاباتها الجريئة تسببت في خلق جدل واسع في المجتمع السعودي حيث كانت من اوائل الكاتبات السعوديات اللواتي طرحن الروايات الرومانسية في وقت كان حديث المرأة عن الرومانسية خطاً أحمر. إنها الأديبة السعودية انتصار العقيل التي ألفت العديد من الروايات المثيرة للجدل وحصدت العديد من الجوائز الأدبية في السعودية والمنطقة العربية، وكان آخر تكريم لها كان قريباً في النادي الأدبي في جدة حيث قدمت أمسية أدبية خصت بها الجمهور السعودي وحققت أصداء كبيرة من الجمهور الذي تفاعل مع مقتطفات من أعمالها.  

تأثرت العقيل في كتابتها بفتره دراستها في لبنان حيث درست هناك منذ الصغر وحتى المرحلة الثانوية وكانت تلك الفترة هامة في صقل موهبتها الأدبية. واجهت العقيل في فترة من الوقت أقلام التيار الرافض لنهضة المرأة بعد كتابتها عن زواج المسيار في إحدى روايتها الشهيره، لكنها لم تتراجع وقدمت العقيل خلال مسيرتها الادبية ما يقارب العشرين رواية أدبية تنوعت بين الرومانسية والاجتماعية.  

 

العقيل تستضيف "سيدتي" 

الأديبة السعودية انتصار العقيل
Caption

استضافت الاديبة انتصار العقيل كاميرا سيدتي في منزلها واستقبلتنا بابتسامة كبيرة ملئت وجهها المعجون بحب الوطن، وفتحت قلبها لسيدتي بمشاعر تفيض بالفخر والاعتزاز لانتمائها لهذه الأرض الطاهرة التي سخر لها الملك المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله كل الادوات التي أسهمت في ارتقائها ونهضتها، ليتابع ملوكها من بعده النهج الذي سار عليه. 

تطور صاروخي

بدأنا حديثنا مع العقيل بتهنئة بمناسبة اليوم الوطني السعودي التسعين وعبرت العقيل عن مشاعر رائعة تعيشها في الوقت الحالي بسبب التطور الصاروخي الذي تعيشه المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وعبرت لنا عن فرحتها بالمناسبة قائلة: "أحمد الله ان حييت لأرى بأم عيني هذا التطور والنهضة الكبيرين". 

 

التفريق بين الحرية والفوضى

عند سؤالها عن الحريات ومفهومها لدي البعض قالت: أنه يجب على الأسر ترسيخ مفهوم الحرية الحقيقي لدي أبنائهم ما سيسهم في رقيهم ونهضتهم، وأضافت أنه يجب التفريق بين الحرية والفوضى التي يعتقد البعض أنها حرية.

معارك كلامية ومناوشات

تطرقت سيدتي في سؤالها عن المعارك الكلامية التي تخوضها على موقع التواصل الاجتماعي "توتير" لكيفية تعاملها مع آراء بعض الجماهير التي مازالت بحاجة لمزيد من النضج في بعض الأحيان، وردت العقيل: "أنها مجرد مناوشت ليس أكثر وأنا لا أفرض آرائي على أحد، وأصر على التعامل في حدود الأدب والأخلاق وإن لم يكن المتلقي مؤدباً فأني كفيلة بتأديبه على طريقتي الخاصة، و في بعض الأحيان أضطر لحجب المتابعين بسبب مضايقاتهم لي ولكن قلما يحدث هذا.

قلب أم 

وعند سؤالنا عن أصعب الفترات التي مرت بها، جاءت على ذكر وفاة ابنها منصور وهي تحاول حبس دموعها وظهر تأثرها جلياً وتطرقت العقيل إلى هذا الجانب المؤثر من حياتها الشخصية ووفاة ابنها منصور منذ وقت قريب وأعربت عن دهشتها وفرحتها بتفاعل جمهورها على موقع تويتر الاجتماعي ودعواهم له بالرحمة والمغفرة الامر الذي أثر بها كثيراً  وخفف من حزنها. 

مسك الختام 

و في ختام لقاء العقيل طلبنا منها عبارات تختم لقاءنا الشيق معها، فما كان منها إلا أن ختمت الحوار مع سيدتي مستشهدة بأحدى رواياتها الشهيرة قائلة: "لو لم اكن سعوديه لمًا كنت انتصار العقيل التي تراها أمامك".

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X