فن ومشاهير /مشاهير العالم

ماذا أهدى المذيع البريطاني وناشط المناخ ديفيد أتينبارا للأمير جورج؟

أخطار المناخ وتغيراته التي باتت تقلق العالم،تقلق أيضاً ولي العهد البريطاني الثاني الأمير ويليام،حفيد الملكة إليزابيث الثانية،لهذا قرر التحرك للتوعية بأخطار البيئة على كوكب الأرض بفيلم وثائقي بالتعاون مع المذيع البريطاني وناشط المناخ ديفيد أتينبارا.


المذيع البريطاني المخضرم في مجال الحياة البرية وناشط المناخ،السير ديفيد أتينبارا البالغ من العمر"94 عاماً"، أهدى الأمير البريطاني جورج حفرية سن سمكة قرش عملاقة،وتأملها الأمير الصغير مفتوناًبحفرية سن القرش التاريخية التي يبلغ عمرها 23 مليون سنة في عرض ملكي لفيلمه الوثائقي البيئي "حياة على كوكبنا" المقرر عرضه بدور السينما الأسبوع المقبل، ونشر قصر كينجستون صوراً لجورج وهو منبهر بالسن،وفقاً لصحيفة "ميرور" البريطانية.


وأحضر المذيع البريطاني وناشط المناخ السير ديفيد أتينبارا "94 عاماً" السن معه، عندما التقى دوق ودوقة كامبريديج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون وكلاهما يبلغان من العمر "38 عاماً" والأمير جورج "7 أعوام" ،والأميرة تشارلوت "5 سنوات" ،والأمير لويس "عامان" في قصر كينسنغتون.
ويتحدث الفيلم البيئي "حياة على كوكبنا" عن الطبيعة والتغيرات المدمرة التي شهدها كوكب الأرض.
وشاهد الأمير ويليام وضيفه السير ديفيد أتينبارا، الفيلم البيئي "حياة على كوكبنا" في حديقة قصر كينسنغتون في الهواء الطلق،وجلس كل واحد منهما على كرسي الآخر،ومكتوب على الكرسي الجالس عليه الأمير ويليام إسم المذيع السير ديفيد أتينبارا،وجلس الأمير ويليام على الكرسي المكتوب على ظهره إسم السير ديفيد أتينبارا.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية،أنّ من أشهر مقاطع الفيلم الوثائقي البيئي "حياة على كوكبنا " تجول المذيع البريطاني ديفيد مع صغار الغوريلا في غابات رواندا.


يشترك الأمير ويليام والسير ديفيد بشغفهما العميق بالطبيعة

الأمير ويليام والأمير جورج يتأمل هديته
الأمير ويليام والأمير جورج يتأمل هديته


وكان الأمير ويليام قد أجرى مقابلة مع المذيع البريطاني وناشط البيئة والمناخ في المنتدى الإقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا في عام 2019 الماضي،وخلال المقابلة والمناقشة حول المناخ،حذر الناشط ديفيد أتينبارا من أن البشرية والدول بحاجة إلى تصرف عاجل حتى لا يدمر الجزء السليم المتبقي من الطبيعة والمناخ.


ويشترك الأمير ويليام والسير ديفيد بشغفهما العميق بالطبيعة والبيئة،ويواصلان دعمهما لبعضهما البعض لمعالجة أكبر تحديات البيئة والمناخ،وكوكب الأرض.


وكان قد عثر المذيع البريطاني وناشط البيئة والمناخ السير ديفيد أتينبارا على حفرية سن سمكة قرش عملاقة تاريخية الذي أهداه للأمير جورج خلال تمضيته عطلة عائلية في مالطا في أواخر الستينيات من القرن العشرين الماضي.

المزيد من مشاهير العالم

X