فن ومشاهير /مشاهير العالم

الملكة إليزابيث غاضبة لتمرد طاقم قصرها لهذا السبب

الملكة إليزابيث

حتى الملوك والملكات قد يواجهون عصياناً وتمرداً حين تمس قوانينهم الحياة الخاصة لموظفيهم،وهذا ما حصل ،وعصى كامل طاقم قصر ساندرينغهام التعليمات الملكية بإلزامهم البقاء في القصر طوال فترة عطلة عيد الميلاد،وعدم الإختلاط بأحد من أفراد عائلاتهم ،والإلتزام بكافة الإجراءات الإحترازية لحماية الملكة إليزابيث الثانية وعائلتها من عدوى جائحة فيروس كورونا.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية،قد لا تستطيع الملكة إليزابيث الثانية ،ملكة بريطانيا،البالغة من العمر "94 عاماً" ،قضاء عطلة عيد الميلاد بداخل القصر المفضل لديها في منطقة ساندرينغهام شرق انجلترا للمرة الأولى منذ حوالي 33 سنة نتيجة تمرد للعمٌال داخل القصر الملكي.


سر تمرد عمال قصر ساندرينغهام

الملكة إليزابيث
الملكة إليزابيث


ونقلاً عن مصادر مقربة من الملكة إليزابيث الثانية، (94 سنة) قد تضطر الملكة لقضاء عطلة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة في قصر قلعة وندسور الواقع جنوب شرق انجلترا وليس في ساندرينغهام لأول مرة منذ 33 عاماً.
ويأتي ذلك بعد أن رفض عمال القصر البقاء شهراً كاملاً في القصر دون أن يروا عائلاتهم أو يزوروهم أو يقضوا معهم بعض الوقت في عطلة عيد الميلاد أثناء تفشي جائحة فيروس كورونا .
حيث طلب من من طاقم ساندرينغهام المكون من 20 شخصاً البقاء في ملكية نورفولك وقصر ساندرينغهام شهراً كاملاً مع العائلة المالكة البريطانية دون أن يزوروا خلال تلك الفترة أسرهم.
ويعتقد أن الطاقم الذي يضم عمال النظافة والغسيل والخدمة والصيانة تمردوا لعدم استعدادهم وقدرتهم على عزل أنفسهم في القصر مع العائلة المالكة البريطانية والبعد عن عائلاتهم وأحبائهم لمدة 4 أسابيع كاملة.


تمرد عمال القصر يغضب الملكة

الملكة إليزابيث
الملكة إليزابيث


وتمرد عمال قصر ساندرينغهام،ورفضهم لأول مرة البقاء في القصر وقت عطلة عيد الميلاد"الكريسماس" أغضب الملكة إليزابيث الثانية لأنه يمثل بالنسبة لها عصياناً وتمرداً هو الأول من نوعه في عهدها،ويشمل 20 موظفاً وعاملاً.
وهذا يعني أن الملكة إليزابيث الثانية "94 عاماً"،وزوجها دوق أدنبرة الأمير فيليب "99 عاماً" وبقية أفراد العائلة المالكة البريطانية قد يضطرون جميعاً لقضاء عطلتيّ "عيد الميلاد" و"راس السنة 2021 الجديدة" في قلعة وندسور وليس في مزرعتها المفضلة في ساندرينغهام لأول مرة منذ 33 عاماً.


مشكلة أخرى تواجه الملكة


الملكة إليزابيث الثانية تواجه مشكلة أخرى في عدد المدعوين لقضاء عطلة عيد الميلاد معها،بسبب تطبيق الحكومة البريطانية إذا فرضت قيود الإغلاق العام في بريطانيا قصر أي اجتماع عائلي أو احتفال عائلي على أكثر من "6 أشخاص"،ومن الطبيعي أن تكون الملكة إليزابيث من أوائل الملتزمين بقاعدة "الستة أشخاص" للوقاية من جائحة فيروس كورونا،وستكون مشكلة كبيرة بعدد الأشخاص التي ستدعوهم لقضاء عطلة الميلاد معها ومع زوجها الأمير فيليب إذا استمر قيد "الستة أشخاص" لغاية شهر ديسمبر القادم.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

X