فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

الممثلة الأمريكية بريدجيت سميث تحقق حلمها بثلاثية الإخراج السينمائية

 تشهد هوليوود حب ورغبة أشهر نجمات السينما والفن العمل بالإخراج لتحقيق رؤيتهن الخاصة بدءًا من إنجلينا جولي ومادونا وجينيفر أنيستون وغيرهن،لكن الممثلة الأمريكية الشابة بريدجيت سميث اختلفت عنهن بأنها نجحت في تحقيق حلمها في الإخراج بثلاثة أفلام دفعة واحدة وبسرعة مثالية لم تحققه أي نجمة في هوليوود قبلها.

تراهن الفنانة الأمريكية متعددة المواهب بريدجيت سميث على عملها الإخراجي الأول "Sno Babies" الذي بدأ عرضه يوم 29 سبتمبر-أيلول 2020 الجاري، لتضع موطئ قدم، كان بمثابة الحلم، قبل سنوات، وسط زحام مخرجي هوليوود، وخاصة أنها انتهت أيضاً من إخراج فيلمها الثاني:  The Retaliatorالمنتقمون" المقرر عرضه في ما تبقى من العام، إلى جانب تعاقدها على إخراج فيلم ثالث هو : "Finding Christmas" " البحث عن الكريسماس" المتوقع عرضه في العام 2021 المقبل.

تابعي المزيد: بعد مرور 14عاماً على "بورات1" .. قريباً عرض "بورات2"

تجارب حقيقية لشباب وفتيات سقطوا في فخ الإدمان

مشهد من فيلم
مشهد من فيلم سنو بيبيز

 

وتدور أحداث  فيلم بريدجيت سميث الأول بعنوان:"Sno Babies" من بطولة: جوان بارون وباولا أندينو،وكاتي بيلي،ومايك ويلش،حول إدمان الفتيان والفتيان للمخدرات،ووقوعهم في فخه بمنأى عن الأهل،ويعيشون صراعات كبيرة خلف جدران غرفهن الوردية الجميلة،ويخشى الكثير من الآباء والأمهات تشويه الصورة العائلية الوردية حين يتم إكتشاف إدمان أحد أبنائه،ويبرز الفيلم خطورة تحقيق الآباء والأمهات كافة رغبات أبنائهن واعطائهم مصروفهم دون إشرافهم على كيفية إنفاقه،ويخصص جزء من عائدات الفيلم لمؤسسات تعالج إدمان الشباب الفقراء.

ويعتبر الفيلم واقعياً جداً،واستلهمت بريدجيت مضمون فيلمها من تجارب حقيقية لشباب وفتيات سقطوا في فخ الإدمان،وقال أحدهم : أدمنت المخدرات لأن تناولها يجعلني ما أتمنى أن أكون،وقالت فتاة أخرى في ال22 من عمرها بأنها بدأت في تعاطي المخدرات من سن ال14 في غرفتها بالقرب من والديها دون أن يعرفوا ذلك لسنوات.

من هي بريدجيت سميث؟

تمارس  بريدجيت سميث مجالات عديدة في عالم الفن، فهي كاتبة وممثلة، ومخرجة، وأيضاً أحد نجوم الكوميديا الفردية"ستاند آب".

ولدت سميث ونشأت في فيلادلفيا، ودرست علوم الاتصال والمسرح في جامعة تيمبل، وواصلت بعد ذلك حلمها في التمثيل في عدد من المسرحيات الصغيرة والأفلام قليلة التكاليف في فيلادلفيا، وشيكاغو، ولوس أنجلوس، ونيويورك .

وشغفت النجمة الشابة بالكوميديا وقدمت الكثير من عروض" ستاند  أب" كوميدي، في شيكاغو، قبل أن تنتقل إلى نيويورك وتعمل في إخراج المهرجانات، إلى جانب كتابة عدة مسرحيات.

واتجهت بعد ذلك للإخراج المسرحي لتحقق حلمها، وكانت البداية عبر مسرحية "The Hand That Feeds You" -«اليد التي تطعمك» التي عرضت في مهرجان كاليستي لمسرحيات الممثل الواحد في نيويورك.

والتقت بعد ذلك مع مبدع آخر هو الكاتب والمخرج مايك ولش، حيث أسسا مشروع “the Secret 7” -"السر السابع" ،وكتبا فيلماً حول ماريسا لومباردي الزوجة الشابة التي تحتفظ بسر في حياتها يؤرقها ويهدد زواجها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X