بلس /أخبار

شاهدوا لحظة انتزاع رضيع من حضن والدته بشارع مزدحم في وضح النهار

في واقعة صادمة ومروعة أقدم شخصان على اختطاف رضيع من حضن والدته في وضح النهار أثناء سيرها حاملة إياه بين ذراعيها بأحد الشوارع المزدحمة؛ وباءت كافة محاولاتها لحمايته واللحاق بخاطفيه بالفشل.

وبحسب تقارير إخبارية فقد وقع حادث الاختطاف بمنطقة "ثاكابا" في "غواتيمالا" يوم الأربعاء الماضي، وسجلت كاميرات مراقبة بالمنطقة تفاصيل المواجهة التي دارت بين الأم والخاطفين اللذين لاذا بالفرار بعد أن نجحا في انتزاع رضيعها منها دون رحمة.

وفي مقطع فيديو، بثته الديلي ميل ، شوهدت الأم أثناء سيرها حاملة رضيعها على جانب طريق مزدحم بالسيارات والمارة، وفجأة اقترب منها رجلان على متن دراجة نارية، وقفز أحدهما متوجهًا نحوها وحاول انتزاع طفلها منها، لكن الأم تصدت له وقاومته لوهلة، لكن  تمكن الخاطف من الإطاحة بها أرضًا وركض نحو الدراجة النارية ومعه الطفل، وانطلق شريكه في الجريمة على الفور، وفي الوقت ذاته نهضت الأم على قدميها وحاولت اللحاق بهما، دون جدوى.

واللافت هو عدم تدخل أي من المارة لمساعدة الأم على إنقاذ رضيعها من أيدي خاطفيه.

لكن هذه الواقعة انتهت نهاية سعيدة، حيث ، عثرت الشرطة في اليوم التالي على الرضيع واعادته الى والدته ؛ حيث عُثِر على الطفل المختطف في محطة سكة حديدية مهجورة بعد وقت قصير من الواقعة، ولم يتم الكشف عن السبب الذي دفع الخاطفين إلى انتزاعه من والدته بهذا الشكل ثم تركه.

وأظهرت لقطات مصورة كشفت عنها الشرطة لحظة إعادة الطفل إلى والديه سالمًا؛ وأفاد أحد المسئولين بأن البحث مازال جاريًا عن الخاطفين، مشيرا إلى ان كاميرات المراقبة الموجودة في الشارع الذي شهد عملية الاختطاف لعبت دورًا كبيرًا في مساعدة الشرطة على العثور على الطفل وإنقاذه.

 

X